إيطاليا تكشف عن نيتها إعادة فتح سفارتها في دمشق وفق شرط واحد

كشفت وزارة الخارجية الإيطالية، أن حكومتها تنظر في إمكانية إعادة فتح سفارتها لدى سوريا من جديد.

ووفقاً لوكالة “آنسا” الإيطالية، فإن وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، قال: “نحن نعمل على تقييم الاحتمالات والوقت اللازم لفتح بعثة دبلوماسية في سوريا”، لافتاً إلى أن استقرار الوضع في سوريا لا يزال الشرط الرئيسي لهذا الأمر.

وأضاف ميلانيزي: “إيطاليا تهدف إلى فتح السفارات بالعموم حيث تم إغلاقها، وفيما يتعلق بسوريا فإن كل شيء يعتمد على تطور الوضع في هذا البلد”.

وكانت السفارة الإيطالية لدى سوريا قد أغلقت أبوابها في عام 2012 بعد بداية الحرب السورية، دون أن توقف عملها رسمياً فضلاً عن أنه تم إرسال أول دبلوماسي إيطالي إلى سوريا، نهاية العام الفائت.

يذكر أن سوريا شهدت في الفترة الأخيرة عودة للعلاقات مع الدول العربية الأخرى، حيث أعادت الإمارات افتتاح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، وسط الحديث عن وجود عدة دول عربية وغربية تعتزم إعادة علاقاتها مع الدولة السورية كما كانت عليه من قبل، فضلاً عن أن الرئيس السوري بشار الأسد كان قد استقبل نظيره السوداني في مطار دمشق الدولي، في زيارة تعتبر مفاجئة وسط توقعات بأن يكون لها مؤشرات إيجابية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق