“عقاري” طرطوس يغلق أبوابه مبكراً بوجه الزبائن.. وهذا السبب

خاص|| أثر برس

اشتكى عدد كبير من أهالي مدينة طرطوس لموقع “أثر برس” من أن المصرف العقاري في المدينة أغلق أبوابه بوجه المواطنين يوم الأحد 30 – 12 عند الساعة الثانية عشرة إلا ربع بدون ذكر أسباب واضحة تخفف من حدة الحنق التي انتابت جميع المراجعين.

وأضاف المشتكون: “رداً على طلبنا أننا نريد الدخول لقبض رواتبنا، اكتفى الموظف الذي كان يقف  بجوار باب المصرف بالقول: تعالوا يوم الأحد القادم لأن المصرف مقفل حالياً”.

وأعرب المشتكون عن استيائهم الشديد من الطريقة التي يتعامل فيها الموظفون مع المراجعين، مضيفين: “لسنا شحادين نقف على باب المصرف للتسول بل من حقنا أن ندخل ونقبض رواتبنا لان العطلة طويلة ولا يوجد معنا المال لشراء حاجاتنا الضرورية”.

وبحسب المشتكين الذين جاء معظمهم من القرى البعيدة، أن المصرف أقفل أبوابه بوجه المراجعين قبل ساعتين من الموعد المحدد له وهو الساعة الواحدة والنصف، مشيرين إلى أنهم قاموا بجولات مكوكية بين الصرافات الآلية الموجودة داخل المدينة لقبض رواتبهم إلا أنها خارج في الخدمة.

مصادر خاصة من داخل المصرف العقاري في طرطوس أكدت لـ”أثر برس” أن المصرف لم يغلق أبوابه بوجه جميع المراجعين، موضحة  أن المصرف استقبل الزبائن الذين  يريدون إجراء أي عملية مصرفية لها علاقة بالمستندات والوثائق، إلا أنه اعتذر عن استقبال من أراد سحب المال بسبب إغلاق شبكة الحواسيب المرتبطة بالمصرف لأسباب تتعلق بعملية الجرد السنوي التي يقوم بها المصرف والتي لا تتجاوز مدتها يوم واحد فقط بعكس ما يشاع عن إغلاق أبواب المصرف لمدة خمسة أيام.

وأشارت المصادر إلى وجود خمس صرافات آلية في المدينة، ثلاثة منها حالياً خارج الخدمة بسبب أعمال صيانة، فيما يتوفر صرافين موجودين في الخدمة ويقعان بالقرب من مديريتي الكهرباء والجمارك.

باسل يوسف – طرطوس

 

 

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق