صحيفة أمريكية: مسلحو “داعش” الهاربون من سوريا تركوا خلفهم ثروة قيّمة!

نشرت صحيفة أمريكية تقريراً أكدت من خلاله أن مسلحي تنظيم “داعش” الهاربين من سوريا تركوا خلفهم ثروة قيّمة.

ووفقاً لموقع “Usa Today”، فإن “المسلحين الفارين تركوا خلفهم عدة سجلات شملت تفاصيل عن الشؤون المالية للمجموعة الإرهابية، ووثائق خاصة بكل فرد من عناصرها”.

من جهته الجنرال الذي يتولى قيادة فرقة العمل المشتركة للعمليات الخاصة بالعراق وسوريا ضمن “التحالف الدولي” جيمس جارارد قال: “حفظ سجلاتهم أمر رائع”، مضيفاً “عرفنا الكثير عن هيكلهم التنظيمي وكيفية التواصل معهم، وكيف يسيّرون الموظفين والتمويل”.

ولفت جارارد إلى أنها: “منظمة موجهة نحو التفاصيل، حيث لديها كمية هائلة من التفاصيل عن كل فرد”.

فيما أكد جارارد قائلاً: “الأشياء الأكثر قيمة التي نبحث عنها على الفور هي الروابط، وفهم بنية المنظمة حتى نتمكن من تركيز جهود الاستهداف لدينا”.

وتابع “الأمر سيستغرق بضعة أسابيع على الأقل للقضاء على الخلافة نهائياً”، مشدداً على أن ذلك لا يعني أن “الحرب انتهت.. يجب أن نستمر في الضغط”.

واحتفظ “داعش” بسجلات دقيقة بما في ذلك “التوجيهات والأوامر التي تحمل طوابع رسمية، حيث استولى التحالف والقوات المحلية على مدى السنوات الـ3 الأخيرة على مئات من البيانات التابعة لداعش وأجهزة التخزين في شمال سوريا” حسب ما قاله التقرير المذكور.

وكان ترامب وجّه اتهامه لإدارة الرئيس السابق أوباما ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بتأسيس تنظيم “دعش” قائلاً: “أوباما وكلينتون أسسا داعش”.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا أيضاً اتهمت أمريكا بدعم تنظيم “داعش”، معتبرة أن الولايات المتحدة  “لا ترى التنظيم عدواً مباشراً لها” على حد قولها.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق