باحثة بريطانية تعلن عن ابتكارها لقاح لفيروس كورونا وقد يكون متاحاً في شهر أيلول

أعلنت الباحثة في جامعة “إكسفورد” البريطانية سارة غيلبرت، أنها ابتكرت مع فريق من العلماء لقاح لفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، موضحة أنه يمكن أن يكون متاحاً لعامة الناس بحلول أيلول المقبل.

ووفقاً لصحيفة “التايمز”، فإن البروفيسورة سارة غيلبرت أستاذة علم اللقاحات في جامعة “إكسفورد” قالت: “ابتكرت أنا ومجموعة من العلماء بالفعل لقاحاً محتملاً ومن المقرر أن تبدأ التجارب البشرية عليه خلال أسبوعين”.

وأضافت غيلبرت: “إنني واثقة بنسبة 80 بالمئة من نجاح التجارب بناء على دراسات أخرى أجريناها مع هذا النوع من اللقاحات”.

وختمت كلامها قائلة: “رغم أن معظم خبراء الصناعة الدوائية يقولون إن اللقاح قد يستغرق 18 شهر ليتم تطويره وتوزيعه على مستوى العالم إلا أنني أعتقد أن السماح للمتطوعين من أماكن لم تفلح إجراءات الإغلاق بمنع انتشار العدوى سيسرع التجارب السريرية”.

تجدر الإشارة إلى أن فيروس كورونا بات يشكل أزمة عالمية، حيث أصاب أكثر من مليون شخص حول العالم، توفي منهم أكثر من 3400، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق أو تأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية ودينية حول العالم.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.