أيتها السيدات احذرن من معطرات الجو فهي قنبلة موقوتة تصيبك بهذه الأمراض

تهتم السيدات بنظافة منازلهن لتعم الراحة النفسية والهدوء، ويفضلن استخدام معطرات الجو لتنقية الهواء والحصول على رائحة منعشة، إلا أن خبراء الصحة حذروا من هذه المعطرات، مؤكدين أنها خطرة على الصحة وتسبب ضعف منظومة المناعة ومشكلات صحية أخرى.

حيث بيّن الخبراء لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن المعطرات تحتوي في تركيبتها على مواد سامة تهيج الجهاز التنفسي وسموم للخلايا العصبية ومواد مسرطنة.

وأوضح الخبراء أن العطور الكيميائية المضرة بالصحة موجودة في منتجات التنظيف ومنتجات العناية بالنظافة الشخصية مثل منظفات الغسيل، وملينات الأقمشة والشامبو وبخاخات الشعر، ومستحضرات التجميل والصابون، والمرطبات، وكريمات الوقاية من الشمس.

كما لفتوا إلى أن استخدام معطرات الهواء المنزلية الشائعة قد يكون لها آثار جانبية ضارة، لأنها تؤثر على الجهاز التنفسي وتسبب ضيق التنفس.

وتحدثت أستاذة في جامعة “ملبورن” شتاينمان، إن “ربع المكونات في معطرات الجو تصنف على أنها سامة أو خطرة”، مضيفةً أن هناك مجموعة من المركبات العضوية المتطايرة السامة التي تنتج عن معطر الجو، وتسبب تهيج العين والأنف والحنجرة والغثيان والصداع وتصل أحياناً إلى تلف الكبد والكلى والجهاز العصبي المركزي.

وأشارت شتاينمان إلى أن أكثر المواد الكيميائية شيوعاً في مخاليط العطور هي التربين والليمونين، والبينين عندما تتفاعل تلك المواد مع الأوزون في الهواء فإنها تُولد مجموعة من الملوثات الثانوية مثل الفورمالديهايد وهي مادة مسرطنة معروفة، بالنسبة للأعراض، قد تواجه تهيج العين والأنف والحنجرة والسعال والصفير والتهاب الشعب الهوائية والدوخة.

الجدير بالذكر أن الخبراء نصحوا باستخدام معطرات هواء غير سامة التي ضمن مكوناتها صودا الخبز والخل الأبيض وعصير الليمون.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.