بعد غياب عامين.. ميادة الحناوي تعود لجمهورها في البقاع

أحييت المطربة السورية ميادة الحناوي حفلاً غنائياً ضمن مهرجان “ستاديا كاسكادا”، جذب جمهوراً كبيراً من عشاق النغم الشرقي والصوت الدافئ “لمطربة الجيل” كما يسميها السوريون.

إذ عادت ميادة من جديد إلى لبنان بعد آخر ظهور لها في بعلبك عام 2015، لتقدم حفلاً في تعنايل-البقاع، وعن عودتها إلى المهرجان قالت المطربة السورية: “أحب جمهوره وأحترمه لأنه مثقف ويقدّر الفن الأصيل”.

وما إن أطلت على المسرح حتى راحت تستعيد كامل مشوارها الفني الذي امتد لأكثر من 4 عقود من خلال باقة من أبرز أغانيها استهلتها بأغنية “أنا مخلصة لك أنا” مخاطبة فيها الجمهور الذي جاء بالآلاف من كل الأنحاء ليراها ويستمع إلى صوتها العذب.

وعلى مدى ساعة ونصف غنت بين القديم والجديد، خاصة الأغاني التي يحفظها الناس وأثّرت بهم ويحبّونها مثل “كان يا ما كان” و”أنا بعشقك” وغيرها من أغاني الطرب الأصيل، التي عُرفت به الحناوي منذ بداية مشوارها الفني.

وفي الختام كانت أغنية “حبينا واتحبينا” من كلمات عبد الرحيم منصور وألحان بليغ حمدي.

ونفت الفنانة في وقت سابق الشائعات التي طالتها حول إصابتها بالمرض، مؤكّدةً أنها “بصحة جيّدة جداً وقرّرت أن تخفّض وزنها للرشاقة فقط”.

وأشارت إلى أنها تحضر لمجموعة أغانٍ سجّلتها وستصدر قريباً في ألبوم على أمل أن تفرج عنه شركة إنتاج “عالم الفن”.

يذكر أن صاحبة “أنا بعشقك” تُكمل جولتها العربية بعدما غنّت في تونس ومصر والآن في لبنان، لتنتقل إلى الأردن حيث ستقدم حفلة ضمن مهرجان “الفحيص”.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق