“يوتيوب” تمنع إصدارات “داعش” على موقعها

أعلنت شركة “يوتيوب” أنها ستحيل الباحثين عن دعاية متطرفة عنيفة لتنظيم “داعش”، إلى فيديوهات تدين الإرهاب.

وأفاد “يوتيوب” بأنه بالمقابل سيقدم للباحثين فيديوهات تكشف زيف الأساطير للتنظيم المذكور.

ولفتت الشركة أيضاً إلى أنها ترغب في منع الناس من اعتناق أفكار متطرفة، مؤكدة أن تحميل مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم “داعش”، يناقض أحكام وشروط استخدام يوتيوب.

وأوضحت الشركة المتخصصة في بث مقاطع الفيديو، في تغريدة لها إنها تطبق أفكاراً تتيح لها إعادة توجيه الباحثين عن مواد لتنظيم “داعش” نحو مواد تدين الإرهاب.

يذكر أن هذه التقنية تحاول أن تنقل جمهور “داعش” باتجاه مشاهدة مقاطع مصورة، تفضح زيف التكتيكات التي يستخدمها لتجنيد أنصار جدد.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق