حقيقة وفاة الفنان ياسر العظمة بحادث سير في دمشق

تداولت بعض وسائل الإعلام خلال الـ 24 ساعة الماضية، خبراً يفيد بوفاة الفنان السوري ياسر العظمة الذي اشتهر بمسلسل “مرايا” جراء حادث سير في العاصمة دمشق.

إلا أن الصفحة الرسمية الخاصة بالفنان السوري على موقع “فيسبوك”، نفت الأنباء المتداولة، موضحة أن كل ما تم تداوله هو مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة.

وطمأن الفنان السوري محبيه وجمهوره، مؤكداً أنه بخير وعلى قيد الحياة ولم يتعرض لأي حادث سير.

وجاء في منشور الصفحة المذكورة: “إشاعة ومجرد ترّهات، الأستاذ ياسر، بخير وسلامة والحمد لله، كل التحية”.

وكان قد ولد الفنان السوري ياسر العظمة في دمشق عام 1942، ولديه ولدين، وهو مؤلف وممثل كوميدي، برز اسمه من خلال أعماله في مجالي المسرح والتلفزيون، ومن أشهر أعماله سلسلته الشهيرة “مرايا” التي تُعد حجر أساس في الدراما السورية، وقد استمرت قرابة الخمسة والثلاثين عاماً.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان السوري المذكور يغيب عن الشاشة منذ قرابة 7 أعوام، حيث كان آخر أعماله مسلسل “مرايا” الذي تم عرضه في عام 2013 الفائت، من إخراج عامر فهد، وسط أنباء تفيد بأنه  يُحضّر هذه الفترة لجزء جديد من “مرايا” من أجل عرضه في عام 2020 المقبل.

وحصل العظمة على العديد من الجوائز، نذكر منها: “3 جوائز ذهبية في مهرجان القاهرة، وفي السعودية حصل أيضاً على تكريم في مهرجان (أبها) للكوميديا الدولي، بالإضافة إلى حصوله على جوائز تقديرية من نقابة الفنانين”.

وتحظى لوحات “مرايا” بشعبية كبيرة في سورية والعالم العربي باعتمادها أسلوب النقد الساخر، وكانت أولى أجزائه انطلقت عام 1982 واستمرت بشكل متقطع حتى عام 2013.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.