نجمة “أحلام كبيرة” تتحدث عن حلمها.. سمر سامي في أول لقاء صحفي بعد غياب

رصد || أثر برس تُعرف الفنانة السورية الكبيرة سمر سامي بغيابها عن اللقاءات التلفزيونية والحوارات الصحفية، إلا أن قلة الكلام والظهور لم يقللا شيئاً من أهمية حضورها أو نجوميتها.

فقد اعتاد محبوها على ندرة ظهورها إلا عبر الدراما أو السينما، فنادراً ما تجد لها لقاءاً أو حواراً صحفياً منذ بداية مشوارها الفني وحتى اليوم.

لقبها الجمهور بـ “غاردينيا الشاشة السورية”، وتميزت دائماً بأدوارها وأدائها الاحترافي لجميع الأدوار التي أدتها، فعلى الرغم من عدم استكمالها لدراستها لكن من يعرفها عن قرب يتأكد أنها قارئة نهمة ومن طراز خاص، ومن يستمع إلى صوتها وهي تشدو برائعة أم كلثوم “افرح يا قلبي” في فيلم “مطر أيلول” 2010 يلاحظ أنها تمتلك خامة صوت مميزة وتجيد الغناء.

وبعد طول غياب، أطلت سمر سامي في حوار صحفي عبر موقع “سناك سوري” والذي بدأته بالحديث عن سبب إعجابها بـ “غاندي” قائلة : “كان محامياً، كان بإمكانه أن يكون محامياً بريطانياً، لكنه اختار أن يكون الثورة، كما تشي غيفارا أو مانديلا”، مضيفة :”أحترم من يختار طريقه رغم المغريات، أحب هؤلاء الناس، أؤمن بهم”.

كما تطرقت نجمة “أحلام كبيرة” للحديث عن حلمها، قائلة: “كنت أحلم أن أتمكن من العودة كليّاً إلى الطبيعة في حمص، اشتريت مزرعة بثلاث مائة شجرة زيتون وأشجار دراق وإجاص وعشرين شجرة رمان، حلمت بجعل هذه المزرعة مكاناً للمتعبين والمرضى، سعيدة جداً بها، نذرتُ ألا أتذوق زيتها الأول، وأنا أحب زيت الزيتون، وبعد عصر الزيتون ووفق لائحة وضعتها بين حمص والشام، وزعته على أناس يعنيهم أن يصلهم زيت الزيتون، جاءت الحرب وابتعدت الأرض، ولم أتذوق زيتها بعد”.

يذكر أن أبرز محطات الفنانة سمر سامي في الدراما التلفزيونية كانت مسلسل المفسدون في الأرض، ذكريات الزمن القادم، لعنة الطين، سحابة صيف، الولادة من الخاصرة، تخت شرقي، عندما تشيخ الذئاب، الندم، يوم ممطر آخر، زمن العار، شجرة النارنج، جريمة في الذاكرة.

وأحد أهم أدوارها كانت شخصية “الزهراء” شقيقة “الزير سالم وكليب” في مسلسل “الزير سالم” والذي كتبه “ممدوح عدوان”.

وتركت سمر سامي بصمتها في عالم السينما عن طريق الأفلام التي شاركت بها، مثل “ضياع في عيون خائنة”، “الترحال”، “المصيدة”، وفيلم “الكومبارس” الذي نالت عنه جائزة أفضل ممثلة من “بينالي السينما العربيّة”.

كما نالت “غاردينيا الشاشة السورية” جائزة “أدونيا” لأفضل ممثلة عن دورها المبدع في مسلسل “أحلام كبيرة” برفقة النجم بسام كوسا.

يذكر أن سمر سامي بدأت مشوارها الفني كمطربة في مدينة حلب، ثم دخلت عالم الدراما مع أول فرصة أتيحت لها عن طريق المخرج “فردوس أتاسي” الذي كان يبحث عن وجه جديد في دور رئيسي بمسلسل “أحلام منتصف الليل” وكانت هذه هي بوابة النجومية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.