نانسي زعبلاوي: أصالة سبب إبعادي عن الساحة الفنية.. فاضطريت للعمل في بنك

رصد|| أثر برس كشفت الفنانة السورية نانسي زعبلاوي لأول مرة عن سبب غيابها عن الساحة الفنية لفترة طويلة والظلم الذي تعرضت له خلال تلك الفترة.

حيث تحدثت نانسي خلال لقاء مع منصة “يلا تريند” عن توقيعها عقد مع إحدى الشركات الفنية في بداية مسيرتها وشهرتها الواسعة، لإنتاج أغاني لها.

وبينت نانسي أنها وقعت عقد مع شركة يملكها شقيق المنتج “طارق العريان”، زوج الفنانة أصالة نصري السابق، وكان عقد احتكار لمدة 10سنوات وببند جزائي 10 ملايين دولار، لتتفاجأ بعد فترة من توقيعها للعقد أنه لإنهاء مسيرتها وإبعادها عن الساحة الفنية.

وبحسب ما كشفت عنه نانسي زعبلاوي، فإن أحد المقربين من الشركة المنتجة اتصل بها وأخبرها أنه “طالما أصالة زوجة طارق العريان لن تكوني موجودة أبداً”، ولكنها لم تصدق ما قيل لها بسبب قربها من أصالة وصداقتهما القوية حينها، إلا أن ما حصل لاحقاً أكد لها ذلك الكلام”.

وأضافت نجمة “سوبر ستار” أن الشركة عملت على طلب مبالغ خيالية مقابل إحياءها حفلات غنائية مما تسبب في عدم طلبها للغناء في المهرجانات والحفلات بسبب ذلك.

وأوضحت أنها لم تستطع إنهاء العقد حينها أو اللجوء إلى القضاء لأنها كانت قضية خاسرة، وبقيت بعيدة عن الساحة الفنية لحين انتهاء العقد.

وبعد ابتعادها عن عالم الفن، كشفت نانسي زعبلاوي أنها عملت في أحد البنوك لمدة طويلة وكرهت الغناء ولم تعد تغني أو تسمع أغنياتها وعادت لحياتها الطبيعية قبل الشهرة.

وبينت أنها عادت للغناء من خلال إحياء بعض الحفلات وعملت على إعادة نفسها للساحة الفنية وإنتاج أغنيات جديدة.

يذكر أن بداية مسيرة نانسي زعبلاوي الفنية كانت من خلال اشتراكها في برنامج المواهب “سوبر ستار” الذي حققت فيه حضوراً لافتاً، ثم أصدرت بعده عدد من الأغاني منها: “أنا مستحيل، أنت وبس، أريدك، شو ذكرك” والعديد من الأغاني الناجحة والتي حققت شهرة واسعة عند إطلاقها.

مقالات ذات صلة