من بينها السمنة.. دراسة تكشف أسباب وفاة النساء أثناء الحمل

كشفت دراسة حديثة أن موت النساء أثناء الحمل سببه ارتفاع معدلات السمنة والحمل في سن متأخرة.

ووجدت الدراسة أن النساء الأكبر سناً معرضات أكثر للمخاطر، حيث يزيد احتمال وفاة أولئك اللواتي تجاوزن سن الأربعين بأكثر من 3 مرات من اللواتي في أوائل العشرينات من العمر.

وحلل الباحثون بيانات النساء اللواتي توفين أثناء الحمل بين عامي 2013 و2016، وكانت أسباب الوفاة تتراوح بين جلطات الدم والسرطان والانتحار وحتى القتل.

ويعتقد الباحثون أن هذه الوفيات عادة ما تكون نتيجة لجلطات الدم، التي تعد السبب الرئيسي للوفاة بين النساء الحوامل بغض النظر عن سنهن، حيث أنه مع التقدم ​​في العمر، يتباطأ تدفق الدم لدينا ويصبح أكثر ميلاً للتجلط.

كما أن البدينين هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالجلطات، والتي يعتقد بأنها ناجمة عن زيادة الوزن التي تسبب الالتهاب ما يجعل الدم أكثر ميلاً للتخثر، كما أن تخزين الدهون الزائدة حول البطن قد يمنع الدم من التحرك بسهولة.

وبالإضافة إلى جلطات الدم، يعتبر النزيف سبباً رئيسياً آخر للوفاة أثناء الحمل، وربما ما كان مفاجئاً خلال الدراسة هو وجود الانتحار كأحد الأسباب الرئيسية للوفاة أثناء الحمل.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق