منهج القتل لدى “وردة وشامية” سيختلف في الجزء الثاني!

كشف الكاتب السوري مؤلف مسلسل “وردة شامية” مروان قاووق، أن الجزء الثاني منه سيتم تصويره خارج سوريا.

ووفقاً لموقع “بوسطة” الفني، فإن الجزء الثاني من المسلسل المذكور سيكون جاهزاً للعرض في موسم رمضان 2019.

ونقل الموقع عن قاووق حديثه أن بيئة العمل ستختلف بحسب البلد الذي سيجري التصوير فيه، وهو إما تركيا أو الأردن أو لبنان، لافتاً إلى أنه سيتم تصوير بعض المشاهد داخل سوريا للحفاظ على البيئة الشامية.

وتدور أحداث الجزء الثاني حول كيفية هروب الأختين وردة وشامية، إلى دولة مجاورة ورصد حياتهما الجديدة فيها، إضافة الى حفاظهما على منهج الإجرام “لكن سيختلف تعاملهما بالقتل، حيث يصبح بقصد الدفاع عن النفس، لا بقصد السرقة أو الذهب”، حسب توضيح الكاتب.

وكان الجزء الأول من المسلسل المذكور قد حقق جماهيرية كبيرة، وتجاوز عدد مشاهدات الحلقات العشرين الأولى منه على “يوتيوب” 16 مليون مشاهدة، وهو مسلسل من فئة أعمال البيئة الشامية، ويتناول الحارة بأحداث بوليسية مقتبسة من قصة المسرحية الشهيرة “ريا وسكينة” ويروي قصة الأختين وردة “سلافة معمار” وشامية “شكران مرتجى” اللتين تدفعهما الظروف لقتل زوجة أبيهما فتتحولان إلى قاتلتين للنساء من أجل سلب مصاغهن.

وانتهت أحداث الجزء الأول بالقبض على شامية، وهروب أختها وردة متوجهة إلى بلد آخر، مع عبارة “استنونا يا خوانم” التي أشارت فيها الممثلة سلافة معمار إلى وجود جزء ثان من العمل.

يذكر أن العمل من تأليف مروان قاووق، وإخراج تامر إسحاق، وبطولة شكران مرتجى، سلافة معمار، سلوم حداد، وسعد مينة.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق