مرح ديوب: بعد كسر عضم أصبحت الناس تسميني “ممثلة الشرشف”

رصد|| أثر برس  كشفت الفنانة السورية مرح ديوب عن تعرضها لمواقف ومضايقات بعد الانتهاء من عرض مسلسل “كسر عضم” الذي شاركت فيه بشخصية “رندة”.

وذكرت ديوب خلال تصريح لمنصة “يلا تريند” أنه وخلال تواجدها في النادي الرياضي، قام أحد الشباب بالصراخ عالياً قائلاً: “الدعارة فن وذوق بلا أخلاق”، وهي العبارة التي ذكرت خلال المسلسل، مما أثار غضبها ليتم طرده من النادي.

وأكدت ديوب أنها كانت خائفة من ردود فعل الناس في الشارع بعد العمل لذا ارتدت “النضارة” لكي لا يعرفوها، مشيرة إلى أنها لم تتلقَّ أي عروض للزواج بعد المسلسل، بل تلقت “زبائن” حسب وصفها.

وحول رأي عائلتها بالدور الذي قدمته، أشارت مرح إلى أن والدها شجعها منذ بداية عملها ويحب كل ما قدمته، وبعد قبولها لدور “كسر عضم” هيأته نفسياً، وشرحت له ما هي الرسالة التي تتضمنها الشخصية.

وأوضحت ديوب أنها أخذت لقب “ممثلة الشرشف” عوضاً عن الفنانة “إليسا”، فقد تم إطلاقه عليها بعد عرض مشهد إلقاء القبض عليهم من قبل دورية الأخلاقية وكانت حينها ملفوفة بالشرشف، حتى أنه في يوم التصوير الذي تلاه سمعت رجلاً يسأل صديقه أليست هذه “ممثلة الشرشف”.

الجدير بالذكر أن شخصية “رندة” في مسلسل “كسر عضم” أثارت جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع أول ظهور لها في العمل، حيث تعمل “رندة” في أحد بيوت الدعارة لصاحبته “أم وردة”، وتكون خريجة علم نفس، وتحاول من خلال دورها أن تطبق دراستها ولكن في مجال مختلف.

يشار إلى أن مرح ديوب شاركت في أعمال درامية سابقة منها “طوق البنات، وحريم الشاويش، وببساطة”، وغيرها من الأعمال، ولكن دورها في “كسر عضم” حقق لها نجاحاً وشهرة واسعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.