ماسة الجمّال: عانيت بسبب كلمة “زهّرتي” في باب الحارة ولم يكن لي أصدقاء لأني ممثلة وبحكي مع شباب!

رصد|| أثر برس  كشفت الفنانة الشابة ماسة الجمّال عن معاناتها بعد مسلسل “باب الحارة” بسبب أحد المشاهد التي أدتها عندما كانت طفلة.

وتحدثت ماسة خلال لقاءها ببرنامج “إنسان” عبر منصة “يلا تريند” بأنها عانت ومازالت تعاني بسبب كلمة “زهّرتي” في مسلسل “باب الحارة”، حيث تعرضت لمضايقات كثيرة بسبب هذه الكلمة.

وأوضحت الفنانة الشهيرة بشخصية “هدية” بأنها تعرضت أيضاً لمضايقات في مدرستها ومن أصدقائها، ولم يكن لديها أصدقاء في طفولتها بسبب دخولها عالم الفن، قائلة: “لم يكن لي صديقات لأنني ممثلة وبحكي مع شباب!، ولأني شايفة حالي!.

وذكرت ماسة بأنه في إحدى المرات، سألت معلمتها إحدى الطالبات عن سبب عدم جلوسها بجانب ماسة لترد عليها الطالبة بأن والدتها قالت لها بأن لا تتكلم معها لأنها ممثلة و”بتحكي مع شباب أكيد”، لتقول لها المعلمة “برافو عليكي!”.

وأضافت بأنها كانت كل عام تنتقل من مدرسة إلى أخرى بسبب سوء معاملة أصدقائها لها وابتعادهم عنها، وعدم تقبل كونها ممثلة.

وعند سؤالها عن الحب في حياتها، كشفت ماسة بأنها عانت من “الخذلان”، وأنها عاشت حالة حب واحدة وانتهت بعد الخطوبة بينهما لعدم تفاهمها.

وكشفت ماسة الجمّال بأنها تعرضت للتعنيف في حياتها، قائلة: “انشلت وانلحشت على الحيط، كانت ردة فعلي اني سكتت من الصدمة وحسيت الي مقابيلي بهاللحظة وحش “.

الجدير بالذكر أن ماسة الجمّال كانت بداياتها في سن صغيرة جداً بمسلسل “ليالي الصالحية” وشاركت بعده بعدة أعمال منها منها “رجال العز” و “حمام شامي” و “بقعة ضوء” و “ألولادة من الخاصرة” و “باب الحارة” من الجزء الأول إلى الجزء السابع بدور “هدية” ابنة “بوران” الذي اشتهرت به كثيراً وعرفت من خلاله إلى اليوم.

مقالات ذات صلة