“ماتيلدا” من فتاة تزن 126 كغ إلى عارضة أزياء

استطاعت فتاة تبلغ من العمر21عاماً وتدعى “ماتيلدا بروبيرغ” أن تخسر أكثر من نصف وزنها لتحقق حلمها وتكون عارضة أزياء معروفة.

اللافت في الأمر أن وزن الفتاة المذكورة كان يصل إلى مايقارب 126 كيلو غراماً، وذلك بسبب تناولها كميات كبيرة من الأطعمة الجاهزة والحلويات والمأكولات المقلية والغنية بالدهون.

وكانت ماتيلدا تعاني من سخرية زملائها، ما دفعها لاتخاذ قرار بأن تتبع برنامجاً يساعدها على خسارة وزنها، فأصبحت كميات طعامها لاتتجاوز حجم كف يدها بالإضافة لممارستها للرياضة.

وتعمل ماتيلدا اليوم عارضة أزياء لملابس رياضية ومدربة، وذلك بعد أن تمكنت من خسارة كمية كبيرة من وزنها حتى وصل إلى 67 كغ، فضلاً عن أنها خضعت لعملية جراحية لتتخلص من الماء والجلد الزائدين في منطقة بطنها.

مقالات ذات صلة