ليلى سمور: التقيت القذافي وتناولنا العشاء مع ملوك ساحل العاج وهم عراة!

رصد|| أثر برس كشفت الفنانة السورية ليلى سمور عن لقائها الرئيس الليبي السابق معمر القذافي خلال زيارة أجرتها إلى ليبيا عام 2010 برفقة عدد من الفنانين.

وخلال مقابلة مع إعلامي يدعى “أحمد الدرع”، قالت سمور: “إن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي دعانا إلى ليبيا برفقة عبد الحكيم قطيفان وصباح بركات وصباح الجزائري، إضافة إلى مجموعة كبيرة من البرلمانيين وشيوخ قبائل الجزيرة في سوريا”، مشيرة إلى أنه أرسل طائرة خاصة لنقل الضيوف من سوريا إلى ليبيا، وجلسوا 3 أيام في قصره ثم قابلوه في قصره بالصحراء بمدينة سرت الليبية.

وعبّرت “سمور” عن دهشتها لكون القذافي يتابع الدراما السورية، مشيرة إلى أنه خاطب صباح الجزائري بكلمة “الصبوحة”.

وأثنت سمور على كرم القذافي الذي أرسل وفداً من ملوك ساحل العاج للقاء الوفد السوري وكانو يرتدون لباساً بالكاد يستر أجسادهم.

وقالت سمور: “استضافنا بطريقة كان كتير كريم معنا وكان متواضع جداً.. نحنا قعدنا بخيمة بيضا وحواليه شي عشرين بادي غارد كلن سيدات وهو قعد على كرسي بلاستيك والطاولة اللي جنبو كمان بلاستيك وحتى مروحة الهوا الي بإيدو كانت كتير متواضعة وحكينا ساعتين وكان كتير فخور فينا ويهدينا التحيات لسوريا وقدمنالو الهدايا.. برلمان شيوخ العرب اللي كانوا معنا كتير جابولوا هدايا فاخرة”.

وعن تفاصيل العشاء، قالت “سمور”، إن “الوفد كان عبارة عن ملوك ساحل العاج.. وقد كانوا عراة لا يرتدون إلا ما يستر أجسادهم رغم برودة الطقس.. الذهب كان يكسوهم حتى أنهم يرتدون الذهب بين أصابع أقدامهم ويحملون صولجانات من الذهب والمرمر”.

وأشارت سمور إلى أن الزيارة استمرت لمدة ثلاثة أيام، وعاد الوفد بذات الطائرة الخاصة.

مقالات ذات صلة