لمى الرهونجي: زوجي يزن السيد وليس الوليد بن طلال!

رصد|| أثر برس أثارت سيدة الأعمال السورية لمى الرهونجي جدلاً بصورة وفيديو لها مع سيارة فارهة في الإمارات.

وقد انتشر فيديو لها من أحد معارض السيارات وهي تستلم مفاتيح سيارة، وتم تداول شكر الرهونجي لزوجها على الهدية فهو يفاجئها دائماً بما لا تتوقعه منه، وبأنها كتبت: “ومن شر حاسد إذا حسد وما كل ما يتمنى المرء يدركه وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن”.

فيما نفت الرهونجي الخبر وكشفت بأن الأمر مجرد إعلان تسويقي لأحد معارض السيارات في مدينة دبي، ووضحت استعارتها للسيارة لغايات التصوير فقط، وأضافت أن ذلك تم دون أي مقابل مادي وهو أمر مشروع وشائع في عالم الإعلانات والتسويق.

وردت الرهونجي على الشائعات قائلة: “زوجي يزن السيد مو الوليد بن طلال”، وطلبت من مروجي الإشاعات عدم افتعال ذلك مرة ثانية، خشية من سخرية باقي الشعوب حيال إشاعات كهذه، وتوسلت لهم وكتبت مستنكرة عبر حسابها الرسمي في الإنستغرام :” لم يهديني شيء ولم يهديني شيئاً الله يهديكم كيف بدي حطها بالشنتة ونزلها على الشام إنها دعاية يا قوم أي حد بيكتب اسمو على سيارة بدبي أو بيستأجرها يوم أنا باخد بلاش دورة دعايات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.