في ظل تفشي فيروس كورونا.. هذه درجة الحرارة للبالغين والأطفال التي يجب الحذر منها

أكدت الهيئات الصحية في دول العالم على ضرورة العزل المنزلي في ظل تفشي فيروس كورونا، خاصةً لأولئك الذين يواجهون ارتفاعاً شديداً في درجات الحرارة أو السعال الجاف المستمر.

ونقلت صحيفة “ذي صن” عن الأطباء أنه من الضروري معرفة درجة الحرارة التي تشير إلى احتمال الإصابة بالفيروس الجديد.

وبيّنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أن درجة حرارة الجسم العادية عند البالغين هي 37 درجة مئوية، ومع ذلك، تتذبذب هذه الدرجة قليلاً اعتماداً على عمر الشخص والوقت من اليوم والنشاط الحالي، وعموماً، فإن من بين 36.1 درجة مئوية إلى 37.2 درجة مئوية، هي النطاق الطبيعي لدرجة حرارة الجسم.

أما فيما يتعلق بالأطفال والرضع، فتبلغ درجة حرارة الجسم الطبيعية 36.4 درجة مئوية.

وتنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بأنه من الضروري الالتزام بالعزل الذاتي في حال ظهور الحرارة  من خلال لمس الصدر أو الظهر والشعور بها في حال كانت شديدة.

كما تشير إلى أنه بالإضافة إلى الحرارة العالية، يعد السعال من الأعراض الأولى التي تظهر لدى المصاب بفيروس كورونا، ولذلك، إذا كان هناك سعال جديد ومستمر، بمعنى السعال لأكثر من ساعة، أو 3 نوبات سعال أو أكثر في 24 ساعة، فإنه من الضروري الاتصال بخدمات الطوارئ المخصصة لحالات الإصابة بفيروس كورونا لمعرفة ما يجب القيام به.

وفي حين أن العطس ليس من أعراض فيروس كورونا الجديد، إلا أنه وسيلة قد ينتشر بها الفيروس.

ويُعتقد أن أعراض الإصابة بفيروس COVID-19 تظهر بين يومين إلى 11 يوماً، وإذا كنت تعاني من أعراض تشبه البرد، يمكنك المساعدة في حماية الآخرين من خلال البقاء في المنزل عندما تكون مريضاً وتجنب الاتصال بالآخرين، كما ينبغي تغطية فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطس ثم رميه وغسل يديك، ومن المهم أيضاً غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، فضلاً عن ضرورة تنظيف وتعقيم الأشياء والأسطح التي قد تلمسها، تجنباً للعدوى.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.