فيسبوك يغير اسمه بآخر مستمد من الأفق عقب الفضائح المحرجة

يعتزم عملاق شركات التواصل الاجتماعي فيسبوك تغيير اسمه باسم جديد الأسبوع المقبل بما يعكس تركيزه على البناء في العالم الافتراضي، حسبما ذكر موقع “ذا فيرج”.

كما أشار موقع “ديلي ميل” البريطاني إلى أن التسمية الجديدة التي يستعد فيسبوك الإعلان عنها نهاية شهر تشرين الأول الحالي، لمحاولة إبعاد نفسه عن سلسلة من الفضائح المحرجة التي هزت موقع التواصل الاجتماعي مؤخراً.

وسيساعد تغيير الاسم أيضاً على إبعاد العلامة التجارية الرائدة لوسائل التواصل الاجتماعي للشركة عن الدعاية السيئة في المستقبل، حيث تمكنت شهادة المبلغين عن المخالفات الأخيرة من العاملة السابقة فرانسيس هوغن من تلويث سمعة فيسبوك وإنستغرام.

وقال موقع “ذا فيرج” إن رئيس فيسبوك التنفيذي مارك زوكربيرغ سيتحدث عن تغيير الاسم في مؤتمر “كونيكت” السنوي الذي تقيمه الشركة في 28 تشرين الأول، وإن ظل هناك احتمال للكشف عن المسألة في موعد أقرب.

وأضاف الموقع أن إعادة التسمية ستضع تطبيق موقع التواصل الاجتماعي على الأرجح كواحد من منتجات عديدة لشركة أُم ستشرف على مجموعات مثل إنستغرام وواتساب وأوكيولاس وغيرها.

كما ذكر الصحفي لدى “ذا فيرج”، أليكس هيث، أن مصادره أشارت إلى أن التسمية الجديدة محفوظة سراً داخل جدران الشركة، وأنها مخفية حتى عن المديرين رفيعي المستوى، ورجح أن يكون اسم الشركة متصلاً بما له علاقة بالأفق (Horizon)، الذي قد يطابق اسم نظارات الواقع الافتراضي التي عملت الشركة على تطويرها منذ سنوات.

كما نوه بأن اسم التطبيق تم تغييره إلى “Horizon Worlds” في اختبار أجراه فيسبوك على خدمة التواصل المهني “Horizon Workrooms”.

الموقع أشار إلى أنه ليس من الغريب أن تغير شركات التكنولوجيا تسمياتها وفقاً لأهدافها، ففي عام 2015 غيرت “جوجل” تنظيمها الداخلي لتصبح تحت شركة أم أطلقت عليها اسم “ألفابيت”، لتشير إلى أنها لم تعد تقتصر على محركات البحث، بل توسعت لتضم مجموعة ضخمة من الشركات المتخصصة في قطاعات مختلفة من السيارات الذكية وصولاً إلى التكنولوجيا الصحية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.