أطباء يتحدثون عن أفضل طريقة لتوعية أطفالك حول فيروس كورونا من دون إخافتهم

في حين أن خطر تعرض الأطفال للإصابة في فيروس كورونا يبدو ضئيلاً، إلا أن منشورات وسائل التواصل الاجتماعي المليئة بالموت والشائعات، يمكن أن تثير الذعر. فكيف يمكن التحدث مع الأطفال عن التطورات من دون إخافتهم؟

ونشر موقع صحيفة “نيويورك تايمز” بعض النصائح عن كيفية حول فيروس كورونا ،أهمها:

-قيّم معرفة طفلك: حيث أوضح الأطباء أنه يجب أن تبدأ المحادثة بالسؤال عما سمعه طفلك عن الفيروس، فإذا سمعوا أن الناس في جميع أنحاء العالم يموتون، بالتأكيد سيختلف الحديث عما إذا كانوا قد سمعوا أن الفيروس مثل الإنفلونزا.

فإذا كان طفلك أقل من 6 سنوات ولم يسمع عن الفيروس بعد، فقد لا ترغب في طرحه، لأنه قد يسبب له قلقاً غير ضروري، ومن الأفضل أن تخبره بسبل الوقاية وحماية نفسه من الفيروسات في العموم.

-عالج قلقك أولاً: يجب التأكد من أنك لا تشعرين بالذعر خلال مناقشة أطفالك في هذا الموضوع، لأن سلوكك سيتسبب في إثارة قلقهم، لذا حاولي معالجة أي مخاوف قد تكون موجودة لديك قبل التحدث إلى أطفالك.

-لا تنكر مخاوف طفلك: إذا كان طفلك خائفاً لأن أحد أصدقائه أخبره بأنه قد يموت، فهذا خوف حقيقي ويجب أن تأخذ الأمر على محمل الجد، فإذا أخبرت الطفل ببساطة «سوف تكون بخير»، فقد لا يقتنع بردك، فيجب أن تستمعين إليهم، ويمكنك أن تقول شيئاً بصوت هادئ مثل: «يبدو هذا مخيفا جداً، ولكن هناك أشخاصاً انتصروا عليه».

-التأكيد على النظافة الجيدة: تأكدي من أن أطفالك يغسلون أيديهم لمدة 20 ثانية على الأقل قبل وبعد الوجبات، وبعد أن يذهبوا إلى الحمام، وبعد أن يدخلوا من الخارج.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.