تعرفي على مدى فاعلية الماء الدافئ والصابون في القضاء على فيروس كورونا

يوصي الخبراء بضرورة غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون، للوقاية من الإصابة بالعدوى الفيروسية بشكل عام وفيروس كورونا بشكل خاص، ولكن ولمزيد من الدقة والنتائج الفعالة يجب أن يتم القيام بتلك المهمة بالغة الأهمية لمدة 20 ثانية في كل مرة إذا كنت تستخدمين الماء الدافئ، أو لمدة 30 ثانية إذا كان الماء بارداً.

حيث نقلت شبكة “CNN” الإخبارية عن عالم الفيروسات دكتور جون ويليامز، أن الصابون أو الكحول يساعد بفاعلية في إذابة الشحوم أو ما يسمى بالطلاء الدهني المغلف للفيروس وبذلك لا يتمكن من اختراق الخلايا البشرية، لأن الفيروس يتعطل جسدياً عند إذابة الطبقة الدهنية لأن الماء والصابون والكحول يتسرب إلى أحشائه.

وترجع أهمية كثرة تدليك اليدين والأصابع والأظافر مع انسكاب الماء مختلطاً بالصابون، وفقاً للدكتور شافنر، إلى أنه يؤدي ذلك إلى إنتاج المزيد من فقاعات الصابون، والتي تعطل بدورها الروابط الكيميائية التي تسمح للبكتيريا والفيروسات والجراثيم الأخرى الالتصاق بالأسطح ومنها لليدين.

كما أنه يمكن أن تكون معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول، فعالة مثل الصابون إذا تم استخدامها بشكل صحيح، وينبغي ألا تقل نسبة تركيز الكحول في تركيبتها عن 60%.

إلا أن د.ويليامز لفت إلى أنه في بعض الحالات يكون استخدام مزيج الصابون والماء هو أكثر فعالية، بسبب قدرتهما على حبس الكائنات الحية الدقيقة وإزالتها. وذلك بالمقارنة مع الكحول، التي تقتل الجراثيم لكن لا تزيلها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.