فنون أم جنون؟

إبراهيم بوانشيفال فنان فرنسي يبلغ من العمر 44 عاماً، قرر أن يكون “دجاجة بشرية ” بالمعنى الحرفي للكلمة ويرقد على 12 بيضة لمدة تزيد عن 20 يوم حتى تفقس!

بوانشيفال، ليس بعيداً عن العروض الغريبة التي اختتمها باقامته أسبوعاً كاملاً داخل صخرة، فيما أطلق أمس رحلته الأغرب على الاطلاق في متحف الفن الحديث في باريس، والتي اسماها “بيضة” الأمر الذى يتطلب منه الجلوس داخل “فيترينة” زجاجية فوق عش يحوي 12 بيضة بدون توقف حتى تظهر الفراخ الصغيرة، مع حصوله على نصف ساعة فقط كل 24 ساعة لمنع البيض من التكسير، وتناوله نظام غذائي خاص حتى يتمكن من الحفاظ على البيض في درجدة حرارة على الأقل 37 درجة مئوية.

ولكن العلماء يقولون أن الحيلة من المرجح أن تؤذي عشرات الأجنة، وتمنعهم من التطور إلى فراخ صحية وكاملة النمو، فالبشر لديهم درجات حرارة في الجسم أقل من الدجاج، والبيض الذي يحضن تحت درجات حرارة منخفضة ينمو عادة بشكل غير طبيعي أو يموت في وقت أقرب.

يقول بوانشيفال: لقد أعددت كل شيء للترحيب في الفراخ الجديدة بما في ذلك قن الدجاج الفاخر.

مقالات ذات صلة