غصة البكاء وكيفية التخلص منها

أفاد علماء مختصون من جامعة تلبيرغ الهولندية بأن سبب الشعور بغصة الحلق عند الحزن وقبل البكاء يرجع إلى ظاهرة تسمى fight or flight  وتعني “حارب أو اهرب”.

ووفقاً لموقع مختص بأخبار العلوم فإن هذه الظاهرة هي الاستجابة الفطرية التلقائية لمواجهتنا مواقف خطرة.

وقال أستاذ الطب النفسي البروفيسور فينغر هويتس: “أمام المواقف الخطرة أو المؤلمة، تزداد سرعة ضربات قلب الإنسان، ويتبع ذلك ارتفاع في ضغط الدم، وكذلك سرعة في التنفس، عندئذ يتسع مزمار الحنجرة وهو جزء مكون من أحبال صوتية متداخلة، لتمرير مزيداً من الهواء لمواكبة سرعة التنفس، وهو ما يسبب في الشعور بالغصة أو بعقدة في الحلق”.

وأضاف هويتس “ما يزيد الأمر سوءاً أننا في كثير من الأحيان نحاول أن نفعل عكس ما يريده الجسم، فمحاولة كتم البكاء يمثل للجسم محاولة لكبح اتساع مزمار الحنجرة، ما يشكل ضغطاً إضافياً عليها، ما يتسبب في حدوث تقلصات للعضلات”.

تجدر الإشارة إلى أن العلماء ينصحون عند الشعور ببوادر تلك الغصة بالاستراخاء قدر المستطاع والتنفس بعمق وبهدوء لتجنب تشنج الأحبال الصوتية ومن ثم تجنب هذا الشعور المزعج.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق