عليكي أن تخصصي يوم في الأسبوع للبكاء لتتخلصي من التوتر!

كشف أحد الأكاديميين اليابانيين أن الطريقة الأكثر فائدة للتخفيف من التوتر، هي البكاء عوضاً عن الطرق المعهودة عبر الضحك أو النوم أو تناول فنجان من القهوة الدافئة.

ويعتبر الأستاذ هيدفومي يوشيدا، نفسه بأنه “معلم الدموع”، حيث ينظم ورش عمل ويلقي محاضرات منتظمة في جميع أنحاء اليابان، لتثقيف الناس حول الفوائد النفسية للبكاء.

ونقلت صحيفة”Japan Times”  عن يوشيدا، قوله: “البكاء أكثر فعالية من الضحك أو النوم للحد من التوتر”، مضيفاً أنه إذا بكي الشخص مرة واحدة في الأسبوع، يمكنه أن يعيش حياة خالية من الإجهاد.

كما أوضح الأكاديمي الياباني أن الاستماع إلى الموسيقى العاطفية، ومشاهدة الأفلام الحزينة وقراءة الكتب التي تؤدي إلى الدموع، ممارسات يمكن أن تقدم فوائد كبيرة للصحة العقلية عن طريق تحفيز نشاط العصب الودّي وهو العصب المحرض على النشاط، والذي يؤدي إلى إبطاء معدل ضربات القلب التي يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ على العقل.

وفي عام 2014، تعاون يوشيدا مع هيديهو أريتا، الأستاذ بكلية الطب في جامعة توهو بطوكيو، لإطلاق سلسلة من المحاضرات التي تهدف إلى زيادة الوعي بمزايا البكاء.

وتوصلت دراسة أخرى أجريت في عام 2008 على أكثر من 3 آلاف شخص، إلى أن البكاء جعل الناس يشعرون بتحسن كبير في المواقف الصعبة، ما دفع الباحثين إلى اقتراح الاعتماد على البكاء كأحد أشكال العلاج.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق