علماء أمريكيون: البدناء أكثر عرضة للصداع النصفي

أكدت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون أمريكيون أن نحيلي القامة أقل عرضة لآلام الشقيقة والصداع النصفي.

في ضوء ذلك، قال علماء مختصون يعملون في مركز واشنطن الطبي إنه: “من المعروف أن السمنة سبب رئيسي للعديد من الأمراض، وغالباً ما يصاب الذين يعانون البدانة من أمراض الأوعية الدموية، التي تسبب معظم آلام الصداع النصفي التي تصيب الرأس”.

يشار إلى أن جميع الدراسات الطبية تؤكد أن أكثر المرضى الذين يتعرضون لتلك المشاكل المذكورة هم من النساء، لأن جدران أوعيتهن الدموية أقل مرونة منها عند الرجال، وضغط الدم لديهن أقل بشكل عام.

مقالات ذات صلة