طلاب سوريون يحولون الضجيج الصوتي لطاقة كهربائية

ابتكر مجموعة من طلاب قسم الفيزياء بكلية العلوم في جامعة تشرين، مشروع لتحويل الطاقة الصوتية إلى طاقة ضوئية.

وذكرت وكالة “سانا” السورية، أن المشروع يستفيد من ضجيج الآلات في المعامل وتحويلها إلى طاقة كهربائية تستخدم في إنارة المصانع ذاتها وبالتالي استثمار التلوث الصوتي على نحو إيجابي.

وأوضح الطلاب المنفذين للمشروع الشبابية أن الغاية منه التقليل من أشكال التلوث الحاصل عبر تحويل الاهتزازات الصوتية الناتجة عن الضوضاء في المعامل ومحطات السكك الحديدية إلى كهرباء تنير هذه المنشآت، لافتين إلى أن المشروع يقدم شرحاً للمفهوم الفيزيائي بتحويل الطاقات، والاهتزازات الميكانيكية منها “الصوت” إلى طاقة كهربائية يسهل التعامل معها.

مجموعة من الطلاب يحولون الصوت لطاقة كهربائية
مجموعة من الطلاب يحولون الصوت لطاقة كهربائية

كما بين الأستاذان المشرفان على المشروع، د.محي الدين نظام و د.بسام غزولين، أن هذه الأفكار ساعدت في إظهار أهمية علم الفيزياء في حياتنا اليومية وتدريب الطلاب على البحث والابداع في مجالات الفيزياء فلا يقتصر دورهم على التلقي فقط، لافتين إلى أن المشروع يمكن من الاستفادة من ضجيج الآلات في تشغيل إنارة المصنع.

وشارك المشروع في المعرض السنوي الأول لمشاريع الكليات التطبيقية الذي أقيم مؤخراً في المكتبة المركزية بجامعة تشرين وتضمن 53 مشروعاً علمياً في مجالات هندسات التصميم والإنتاج والقوى الميكانيكية والبحرية وهندسات الاتصالات والالكترونيات والحاسبات والتحكم الآلي والهندسة الطبية وهندسات الميكاترونيك والطاقة الكهربائية.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق