صورة التقطت في إيرلندا عام 1972م.

كانت الفتاة تطلق النار من بندقية حبيبها الذي أصيب في المعركة، إذ أخذت البندقية وبدأت بإطلاق النار، في حين أن الرفاق أخذوا المقاتل المصاب بسيارتهم لنقله إلى مكان أمن

أخذت تطلق النار على الجنود الإنكليز بشكل جنوني حتى توقفهم، ليتمكن الرفاق من نقل حبيبها الجريح

قتلت الفتاة فيما بعد، وعندما اكتشف قائد كتيبة الجنود الإنكليز أنها امرأة، أمر جنوده ألا يلمسو جثتها وسمح للسكان الإيرلنديين بدفنها

فيما بعد، تم اختيار هذه اللقطة لعيد المرأة في إيرلندا.

مقالات ذات صلة