سؤال واحد يوقف نوبات الغضب عند طفلكِ بسرعة البرق.. تعرفي عليه

أوضح الخبراء أن نوبات الغضب تعتبر حالة شائعة عند الأطفال، وتبدأ بالظهور لديهم بشكل واضح في عمر صغير، وهذه النوبات تتجلى غالباً في استلقاء الطفل أرضاً في أي مكان تواجد فيه وبكائه وصراخه دون توقّف ما يضعك في مواقف محرجة في الكثير من الأحيان.

وأضاف الخبراء: “للتعامل مع نوبات غضب الطفل هذه، قد تعتمدين بعض الطرق التي لا تنفع في تهدئته بل على العكس تزيد الأمور سوءاً، لكننا الآن سنطلعك على سؤال واحد لا غير، عليكِ أن تقوليه لطفلك عندما يبدأ بنوبات الغضب هذه، وهو (حدد حجم المشكلة أصغيرة هي أم كبيرة)”.

وتابع الخبراء: “طبعاً طفلك سيرى المشكلة كبيرة للغاية ولأنه يراها كذلك قد ثار غضباً، لكن الهدف من هذا السؤال ليست الإجابة بحد ذاتها بل تعويد الطفل على التفكير بحلول للمشكلات كافة التي يواجهها عوضاً عن الغضب والصراخ والبكاء”.

وأكد علماء النفس أن هذه الطريقة تنفع في تهدئة طفلك، لأنه سيشعر بأنك تفهمينه وتحترمين مشاعره بالدرجة الأولى، والسؤال سيجعله يتوقف ويتأمل بالمشكلة التي يبكي ويصرخ بسببها.

أيضاً، بهذه الطريقة أنتِ تحثين طفلك وتعلمينه كيفية حل مشكلاته بنفسه او على الأقل المحاولة في سبيل ذلك.

وختم الخبراء كلامهم قائلين: “إذا لم تنجح هذه الطريقة من المحاولة الأولى كرّريها مراراً وسترين كيف أن كيفية تعامل طفلك مع المشكلات وردّات فعله لقاءها ستتغير بعد فترة وجيزة”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.