راي باسيل بطلة العالم في الرماية تسعى إلى اقتناص اللقب الأولمبي

تمكنت اللبنانية راي باسيل من إحراز مركزٍ متقدم في منافسات الرماية “التراب شوتنغ” لتحصد المرتبة الأولى بين النساء في المنافسة.

راي باسيل، 27 عاماً، بطلة لبنان في رماية التراب، بدأت التدريب بعمر صغير جداً، تقول باسيل “كنت أذهب برفقة والدي إلى ساحة الرماية، لم يكن التمرين سهلاً فأنا محاطة بالرجال في ساحة الرماية لأنه لا توجد نساء لسوء الحظ يتدربن في هذا النوع من الرياضة”.

وتشرح باسيل معاناتها في حصولها على تمويل في بلد تشح فيه البنية التحتية الرياضية “عائلتي هي الداعم الأكبر، فهم يقومون بذلك مادياً وذهنياً، الرماية تتطلب التركيز على الهدف وإصابته، لذا يجب أن تتدرب تكتيكياً وجسدياً وذهنياً”.

ومثلت باسيل بلدها لبنان في مسابقات الرماية حول العالم، وحصدت عدة ميداليات أهمها الميدالية الذهبية في بطولة كأس العالم للرماية إيسف 2016 التي أقيمت الذي عقد في نيقوسيا، قبرص.

كما حصلت في عام 2015 على الميدالية الفضية في بطولة الرماية الآسيوية في الكويت، والميدالية الذهبية في بطولة الرماية العربية في المغرب، إضافة إلى احتلالها المركز الرابع في عام 2009 ضمن دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا.

راي باسيل
مقالات ذات صلة

أضف تعليق