أيتها السيدات.. راتبكن يعرض أزواجكن لمخاطر نفسية وصحية

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن تلقي الزوجات رواتب أعلى من أزواجهن، يعرض الزوج لمخاطر نفسية وتشعره بالتوتر بشكل متزايد.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة “Bath” البريطانية، أثبتت أن الرجال يصابون بالتوتر المتزايد عندما يشكل راتب المرأة العاملة أكثر من 40% من مجمل الدخل الذي تجنيه الأسرة.

ولفت الباحثون إلى أن الأزواج الذين يعتمدون كليا على زوجاتهم للحصول على الدعم المالي يكونون عرضة لضغوط شديدة بشأن وضعهم، وبحسب الدراسة، تتفاقم المشكلة عندما يجد الرجل نفسه معتمداً على المرأة اقتصادياً قد تصل إلى الطلاق.

اعتمد الباحثون خلال إجراء الدراسة على تفحص بيانات خاصة بنحو 6 آلاف زوج وزوجة على مدار ما يزيد عن 15 سنة، حيث أظهرت أن علاقة العائد المادي للزوجة براتب الزوج الشهري، من شأنها أن تؤثر بالإيجاب أو بالسلب على العلاقة الزوجية بين الطرفين، فيما بدا واضحاً أن الأفضل للرجل أن تساعد المرأة في نفقات المنزل، ولكن من دون أن تتجاوز مساعداتها حاجز الـ 40% من المصروفات الشهرية للأسرة.

ووفقاً للباحثين فإنه يصعب على الرجل تقبل فكرة ألا يكون هو من يزود الأسرة باحتياجاتها كافة، وقد يشعر بالتالي أن الأمر يهدد دوره كرب للمنزل، حيث يقع الرجل تحت ضغوط نفسية شديدة تنجم عن كونه العائل الثانوي في الأسرة.

وتمتلك السيدة الناجحة في حياتها المهنية مهارات إدارة العمل، وهذا نقطة مهمة لكي تكوني أمّاً ناجحة أيضاً، إذ إن أسرار نجاحك المهني قد تفيدك في مهاراتك عند التعامل مع أطفالك بهذه الطرق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.