دراسة صادمة تؤكد أن الزوج هو السبب الأول لتوتر الأمهات وليس الأطفال!

تتحمل الأم مسؤوليات كثيرة، فعند الحديث عن حياتها اليومية لا يسعنا سوى أن نلقي الضوء على الضغوطات التي تعيشها بشكل متواصل وكثرة المهام المترتبة عليها دون أن ننسى التوتر الذي تعيشه الأم مع أطفالها عندما يتشاجرون مع بضعهم، ويشاغبون، وغيرها من التصرفات التي يقوم بها جميع الأطفال.

لكن إذا ظننت أن الأطفال هم السبب الأول لتوتر الأمهات فأنت على خطأ، إذ أكدت دراسة بريطانية حديثة أن ثمة ما يغضب الأم أو “من” يغضب الأم أكثر من الأطفال وهو الزوج!.

حيث أجرى الباحثون استطلاع رأي على أكثر من 7000 امرأة ولدى سؤالهن عن أكثر الأمور التي تثير غضبهن وغيظهن بشكل عام يومياً، تبين أن أكثر الصفات التي تكرهها المرأة في الزوج والتصرفات التي تزعجها هي:

-عدم مساعدة زوجها لها في الأعمال المنزلية: ففي ظل انشغالاتها الكثيرة داخل المنزل وخارجه وفي الوقت التي لا تجد فيه 5 دقائق لنفسها، تراه هو يشاهد التلفاز غير آبه بما يحدث في المنزل وبماراتون زوجته مع الأطفال.

-إمضاؤه وقت طويل جداً في الحمام في وقت تحتاج هي إليه لمساعدتها بالأطفال.

-خلع ملابسه وتركها في مكانها أو على الأرض: هذا التصرف من أكثر ما يغيظ المرأة ويثير غضبها، عوضاً عن مساعدتها يكبّدها عناء إضافياً للترتيب من بعده.

-إعطاء الأطفال الشوكولاته قبل الغذاء: هي تحاول إطعامهم بشتّى الطرق من دون جدوى فيتبيّن أنه هو قد أعطاهم الشوكولاته من دون علمها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.