دراسة تؤكد أن المناعة ضد “كوفيد19” تستمر لفترة طويلة

أكدت دراسة صينية حديثة أن فكرة تلاشي الأجسام المضادة لفايروس كورونا المستجد لدى المصابين السابقين بالمرض خلال أشهر قليلة غير صحيحة.

حيث نقل موقع “بيو ركسيف” عن الباحثين المشاركين في الدراسة قولهم: إن “أكثر من 70 بالمئة من سكان مدينة ووهان وضواحيها التي ظهر فيها الفايروس لأول مرة والذين أصيبوا بكورونا منذ أكثر من عام احتفظوا بالأجسام المضادة للفايروس”.

وراقب المتخصصون حياة أكثر من 800 من سكان ووهان الذين أصيبوا بالنوع الجديد من فايروس كورونا في كانون الثاني وشباط من العام الماضي حيث أكدت النتائج أن معظم المصابين يحافظون على مناعة طويلة الأمد ضده وأنهم محميون من الإصابة مرة أخرى.

وقام العلماء بشكل دوري بجمع عينات دم من المشاركين وراقبوا تغير تركيز الأجسام المضادة لبروتينات غلاف الفايروس التاجي فيها واتضح أن عددها في البداية كان يتناقص بسرعة ولكن بحلول الشهر التاسع تقريباً من الملاحظة استقر التركيز وبعد ذلك ظل عند المستوى نفسه وبفضل ذلك كان لدى أكثر من 70 بالمئة من المرضى أجسام مضادة كافية لمنع العدوى مجدداً.

يذكر أن دراسات طبية غربية كانت أجريت على عاملين في مجال الرعاية الصحية تحدثت سابقاً عن أن المتعافين من فايروس كورونا يكتسبون في الغالب مناعة ضد مرض كوفيد 19 لمدة خمسة أشهر على الأقل.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الإصابات المسجلة بفايروس كورونا المستجد “كوفيد19” حول العالم، فاق الـ 100 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات حاجز المليونين، وبالمقابل هناك أكثر من 75 مليون حالة شفاء.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.