خلال أشهر الحمل تناولي المأكولات البحرية فهي مهمة لتحسين قدرات طفلك

تؤثر المأكولات البحرية والأسماك الغنية بالزيوت بشكلٍ إيجابي على الصحة، فتناول السيدة الحامل لهذه المأكولات من شأنه إحداث تحول في مستقبل أطفالهم وتحسين قدرة الطفل على الانتباه عندما يكبر.

وبحسب دراسة علمية نشرها معهد برشلونة للصحة العالمية، فإن تناول هذه المأكولات أثناء الحمل يعزز من مهارات التواصل لدى الأطفال مقارنةً بغيرهم.

وأجريت الدراسة على ما يقارب ألفين امرأة حاملاً في شهورها الأولى، وجرت متابعة لنوعية الغذاء الذي يتناوله عدد من هؤلاء النسوة، والذي كان غنياً بالمأكولات البحرية المتنوعة والأسماك الدهنية وقليلة الدهون وسمك التونة المعلب والمحار، ثم تابعت هذه الدراسة المواليد إلى أن وصلوا إلى سن الخامسة، ثم أجريت لهم اختبارات علمية خاصة لقياس مهارات الانتباه لديهم.

وأظهر النتائج أن الأطفال الذين احتوى غذاء أمهاتهم على القدر الكافي من المأكولات البحرية أثناء الشهور الثلاث من الحمل يتمتعون بمعدلات أعلى في الانتباه قياساً بالأطفال الذين ولدتهم أمهات لم يحتوِ غذاؤهن على المأكولات البحرية، كما سجل أطفال النساء اللائي تناولن الأسماك الدهنية درجات أعلى من الانتباه مقارنةً بأطفال النساء اللائي تناولن سمك التونا المعلب والمحار فقط.

وأرجع الباحثون هذه النتائج الجيدة إلى العناصر الغذائية التي تحويها هذه المأكولات، وأثرها الكبير على نمو دماغ الطفل وتدعيم نمو الأعصاب لدى الجنين؛ مما قد يساعد في الوقاية من الإصابة باضطراب فرط الحركة، ومرض قلة الانتباه وهي من الأمراض الشائعة لدى نسبة كبيرة من الأطفال في سن المدرسة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.