أول حالة وفاة تسببها السجائر الإلكترونية

توفي أول مريض كان يستخدم السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة الأمريكية بعد إصابته بأمراض رئوية حادة، وقد سارعت السلطات للبحث عن السبب الذي قد يكون وراء 200 حالة محتملة مشابهة أخرى.

وقالت المسؤولة الطبية في ولاية إلينوي، جنيفر لايدن: “تلقينا بالأمس تقريراً عن وفاة شخص بالغ نقل إلى المستشفى بعد تعرضه لأزمة تنفسية شديدة جراء تدخينه السجائر الإلكترونية بكثرة.

ورفضت المسؤولة الطبية الإفصاح عن جنس المريض، لكنها قالت إن أعمار المرضى الذين عولجوا في الولاية إلى حد الآن تراوح بين 17 و38 عاماً.

ومنذ نهاية شهر حزيران الماضي، سجّلت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية فقط 193 حالة محتملة من الأمراض الرئوية الحادة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في 22 ولاية أميركية متفرقة، وفقاً للأرقام الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكي.

ولا يزال السبب غير محدد، لكن جميع المرضى استخدموا السجائر الإلكترونية أخيراً لتدخين النيكوتين أو القنب.

وقال مسؤول قسم الصحة في إلينوي، نغوزي إزيكي إن “شدة الأعراض التي يعانيها هؤلاء مقلقة وعلينا أن نحذر من أن استخدام السيجارة الإلكترونية قد يكون خطراً على الصحة”.

لكن إيلينا أرياس نائبة مدير قسم الأمراض غير المعدية بالإنابة في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أوضحت أنه رغم أن  هذه الحالات قد بدت متشابهة ولكنه من غير الواضح إذا ما كان هناك سبب مشترك وراء هذه الحالات”.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.