خبراء الصحة يحذرون: عدم تنظيف الأسنان اللبنية للطفل يعرّض حياته للخطر

تلعب الأسنان اللبنية دور مهم في نمو الطفل بصحة جيدة، لذلك فمن المهم ألا يُهمل الوالدان مسؤولية الاهتمام بأسنان أطفالهم خلال سنواتهم الأولى.

فمع اكتمال ظهور أسنان طفلك اللبنية والبدء في تناول الأطعمة الصلبة، أكد أطباء الأسنان على أهمية تنظيف واللجوء لاستخدام فرشاة الأسنان الخاصة بالأطفال ذات الشعيرات الناعمة ورأسها صغير، مع استخدام معجون خاص بالأطفال، مع زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري كل 6 شهور، بحسب ما نشر موقع “صحتي”.

ونقل الموقع عن خبراء الصحة في بريطانية أن الأطفال الذين لا ينظفون أسنانهم يومياً يكونون أكثر عرضة لخطر إصابتهم بأمراض القلب في المستقبل.

وأجرى الخبراء دراسة على ما يقارب الـ 1000 طفل، وأظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل في اللثة أو تسوس الأسنان أو صحة الفم عموماً، يكونون أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين والجلطات وأمراض القلب.

ونصح الخبراء بضرورة أن تقوم الأم بتشجيع طفلها على تنظيف أسنانه بالفرشاة والمعجون مرتين على الأقل كل يوم، وإدراج هذه العادة ضمن الروتين اليومي، وذلك للحفاظ على صحة الفم والأسنان، والوقاية من الإصابة بالأمراض الخطيرة.

وفي دراسة سابقة، أكد علماء أميركيون أنه على الأهل الاحتفاظ بأسنان الطفل اللبنية، فقد تنقذ حياته في المستقبل، مشيرين إلى أن هذه الأسنان تستخدم في استخراج خلايا جذعية قد يحتاجها الطفل في المستقبل إذا أصيب بمرض يهدد حياته في المستقبل أو إذا احتاج لتجديد أحد أعضاء جسمه.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.