تعرفي على مضار شرب الرضاعة فارغة

تعتبر الرضاعة من بين أهم مصادر الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة لصحة الطفل، من هنا، فإن الرضاعة من الزجاجة لا مفرّ منها، إن كانت تحتوي على حليباً اصطناعياً أو حليب الأم الذي قامت بسحبه من ثدييها في وقتٍ سابق، إلا أن الأطباء حذروا من مضار شرب الرضاعة فارغة.

وذكر الأطباء مجموعة من المضار شرب الرضاعة فارغة، وهي:

– يمكن أن يسبب دخول الهواء إلى معدة الطفل، ما يشكّل بدوره نوعاً من الغازات الذي يؤدي إلى انتفاخ وآلام بطنه.

– يمكن أن يضرّ بصحة أسنان الطفل، من هنا، تجنبي السماح لطفلك الذي يرضع من الزجاجة الفارغة وأن يبقيها في فمه اثناء النوم. يمكن أن تؤذي بقايا الحليب لثّة الطفل وأسنانه وتسبب تجاويف في أسنان الحليب.

-يمكن أن يعاني الطفل من مخاطر أخرى من وجود زجاجة في السرير دون إشرافكِ مثل الاختناق.

 

وهنا نقدم بعض النصائح لحماية طفلك:

– أثناء الرضاعة من الزجاجة، من المهم أن تدعمي رأس طفلك بذراعك، وبزاوية 45 درجة حتى لا يبتلع الكثير من الهواء.

– تعقيم الزجاجات والحلمات مهمٌ جداً في كلّ مرة يتناول الطفل الحليب، فالتعقيم بالماء الساخنة يساعد على قتل البكتيريا، وتنظيفها تماماً وجعلها بالتالي آمنة لصحة الطفل.

– عدم الاحتفاظ بالرضاعة لوقتٍ طويلٍ ومن ثمّ تقديمها للطفل، فهذا الأمر يمكن أن يسبب اضراراً في جهازه الهضمي. من هنا، لا يجب أن تبقى الرضاعة أكثر من ساعة في درجة حرارة الغرفة، بل من المهم التخلص منها وتحضير أخرى جديدة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.