تجنّبي هذه التصرفات التي تجعل طفلكِ يبكي سراً قبل النوم

أكد الخبراء أن هناك أمور يقوم بها الأهل تؤذي الطفل من دون أن يعلموا، موضحين أن هناك  تصرفات بسيطة يقوم بها الأهل، قد تدفع الطفل إلى التفكير مطولاً والبكاء ليلاً حين يكون بمفرده.

أبرز التصرّفات التي تؤذي الطفل هي ما يلي:

ـ الاستماع إلى الأخبار في وجود الطفل:

يحذر الخبراء من الاستماع إلى الأخبار في وجود الطفل، فالحوادث السلبية التي قد يسمعها طفلك في الأخبار كالكوارث الطبيعية مثلاً أو غيرها تزرع في نفسه الذعر والخوف ولن يتمكّن من نسيانها بسهولة، ومن الطبيعي إذاً أن يسترجع الطفل هذه الأفكار السلبية حين يكون بمفرده.

ـ التذمر من المشاكل المادية:

لا تذكري مشاكلك المادية أمام طفلك، فهذه الأمور ستفقده الشعور بالأمان وستدفعه إلى البكاء بالسرّ، كما سيحمّل نفسه مسؤولية هذه المشاكل، لذلك أبعدي طفلك عن هذه الطاقة السلبية.

ـ أبسط الخلافات مع الزوج:

طفلك لا ينسى أبسط الخلافات التي تحصل بينك وبين زوجك، فخوفه الأكبر هو انفصال أمّه عن أبيه، لذلك ننصحك بتجنّب المشاكل مع زوجك أمام طفلك لأنه سيفكر بكل كلمة تداولت بينكما قبل أن ينام.

ـ ضرب الطفل والكلمات المؤذية:

لا تعتقدي أن طفلك ينسى الكلمات المؤذية التي تقولينها له أو الضربات التي يتلقّاها منك، فهو يفكر بها حين يكون بمفرده وذلك يؤثر على ثقته بنفسه بشكل كبير.

ـ الخرافات التي تقولينها للسيطرة على تصرفات طفلك:

مثال: “إن لم تتناول كلّ الطبق، سيعاقبك أبو كيس”، هذه الخرفات تزرع الخوف في نفس طفلك وتؤذي مشاعره.

ـ القصص:

هل كنت تعلمين أن القصص التي تروينها لطفلك تؤثر سلباً على شخصيته؟ فهو قد يفكر بالشخصيات الشريرة قبل النوم ما قد يزرع في نفسه الخوف والذعر، احرصي إذاً على أن تروي القصة بطريقة لطيفة وإيجابية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.