بالقرب من الحدود السورية.. مسؤولون أتراك يناقشون الأوضاع في أرياف إدلب وحلب

بعد فشل تركيا بتنفيذ بنود اتفاق “سوتشي” بخصوص إدلب خلال المدة المحددة له، عقد مسؤولون أتراك اجتماعاً في ولاية هطاي لبحث الأوضاع في محافظة إدلب السورية.

ووفقاً لما أكدته وكالة “الأناضول” التركية فإن وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، عقدوا اجتماعاً اليوم السبت، في ولاية هطاي التركية الواقعة على الحدود السورية.

وتحدثوا في الاجتماع عن التطورات شمالي سوريا، والطريقة التي يجب أن يتم بها  وقف إطلاق النار بمحافظة إدلب، والمحافظة على الاستقرار فيها في ضوء اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا.

وبالتزامن مع حديث المسؤولين الأتراك عن الاستقرار في أرياف إدلب وحلب، أكدت وكالة “شام” المعارضة أنه قُتل اليوم 4 مسلحين من الفصائل الموالية لتركيا ببلدة الراعي في ريف حلب الشرقي.

ويأتي هذا الاجتماع بعد معارك مرتفعة الوتيرة بين الفصائل المسلحة الموالية لتركيا و”جبهة النصرة” في أرياف حلب وإدلب، ما تسبب بسيطرة “النصرة” على معظم ريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي، إضافة إلى الأضرار التي لحقت بالمدنيين نتيجة المعارك وإغلاق الطرقات.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.