انفصال ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة.. والأخير يعلق: أنا لا أخسر أبداً

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة بخبر انفصال الفنانة المصرية ياسمين صبري ورجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة بعد زواج استمر لعامين فقط.

وتصدّرت أنباء طلاق الثنائي محركات البحث خلال الساعات الماضية، خاصة بعد حذفهما لصورهما معاً وألغيا متابعة بعضهما البعض من تطبيق إنستغرام.

فيما كشفت مصادر مقربة من الثنائي أن الأنباء صحيحة وبالفعل تم الانفصال بهدوء شديد بعد أن اتفق الطرفان على الانفصال منذ فترة بعد خلافات في وجهات النظر.

وترددت أخبار أن الانفصال تم بسبب إصرار ياسمين على العودة إلى العمل الفني بعد غياب عن الشاشة طوال فترة زواجها، حيث أن آخر أعمالها كانت مسلسل فرصة تانية عام 2020، في حين أن أبو هشيمة كان رافضاً للأمر، وهذا ما أشعل الخلافات بينهما وكان قرار الانفصال.

وفي أول تعليق لأبو هشيمة بعد تداول أخبار انفصاله عن ياسمين صبري، كتب على حسابه الخاص عبر موقع “إنستغرام”، قائلاً: “أنا لا أخسر أبدًا، إما أن أربح أو أن أتعلم”.

وكانت ياسمين صبري قد أعلنت منذ أيام قليلة عودتها للدراما من جديد بعد غياب دام فترة طويلة عن التلفزيون، حيث أعلنت مشاركتها في مسلسل يحمل اسم “الشادر” مكون من 15 حلقة، ومن المقرر عرضه قريباً على إحدى المنصات الإلكترونية، كما أعلنت عن مشاركتها الفنان أحمد عز في فيلمه الجديد “صقر المحروسة”، ويدور الفيلم في إطار تاريخي حول إحدى الشخصيات التاريخية، وهو من تأليف محمود حمدان وإخراج أحمد علاء، ومن المقرر أن يبدأ التصوير خلال شهر تموز المقبل.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.