انستغرام تطرح خاصية جديدة تسمح بحماية أكبر لمستخدميها من التحرش

طرحت شركة انستغرام خاصية جديدة في تطبيقها تسمح بحماية أكبر للمستخدمين من التحرش والإساءات سواء عبر الإنترنت أو في الواقع، وأطلقت عليها اسم “Limits”الحدود، وهي تستهدف الحماية من مثل هذه الممارسات من خلال السماح للمستخدمين بوقف وصول الرسائل مؤقتاً إذا شعروا أنهم مستهدفون برسائل مسيئة.

وأوضح رئيس شركة انستغرام آدم موسيري، أنه “لا مكان للعنصرية والتحريض على الكراهية في انستغرام …يجب أن يشعر الناس بالراحة وأن يشعروا بالأمان في التعبير عن أنفسهم عند استخدام انستغرام، ونحن نعمل من أجل ضمان كل هذا”.

وأضاف أن انستغرام تستهدف تحقيق هدفين من خلال الخاصية الجديدة وهما، تقليل كمية التحرش على منصة انستغرام إلى أدنى درجة ممكنة، والثاني توفير أدوات يمكن لمن يتعرض للتحرش والإساءة استخدامها لحماية نفسه على المنصة.

ويتم حالياً اختبار خاصية “الحدود” (Limits) في عدد من الدول قبل طرحها على نطاق أوسع، في الوقت نفسه قال موسيري إن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، سواء من أجل تقليل خطاب الكراهية على المنصة أو تمكين المستخدمين من حماية أنفسهم من مثل هذه الأحاديث، مضيفاً “توقعوا المزيد منا في هذا المجال خلال الشهور المقبلة”.

وكانت شركة انستغرام قالت إنها ستتيح للمستخدمين التحكم في مقدار المحتوى الحساس الذي سيشاهدونه ضمن علامة التبويب “Explore”، وتعرض علامة التبويب “استكشاف” الصور والمواقع وعمليات البحث الشائعة بناءً على اهتمامات المستخدم وتسمح لهم بالاختيار من بين فئات مثل الطعام والفن والسفر وغيرها.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.