نصائح تساعدك على تهيئة أطفالك للعودة إلى المدرسة بعد غياب طويل

تحمل فترة بداية العام الدراسي الجديد صعوبة كبيرة بشكل خاص هذا العام بعد انقطاع الأطفال الطويل عن المدرسة بسبب انتشار فيروس كورونا.

وهنا نقدم لك مجموعة من النصائح التي تساعد على تهيئة طفلك للعودة إلى المدرسة بعد غياب طويل، أهمها:

-تهيئة الطفل للعودة إلى المدرسة: في المقام الأول، يجب أن يكون الطفل على دراية تامة بأن كورونا لم تختفِ بعد وأنه حتى وإن كان متشوّقاً للقاء أصدقائه ومدرّسيه في المدرسة بعد انقطاع طويل عنهم، إلا أنه من الضروري أن يلتزم بجميع التعليمات الخاصة بالإجراءات الوقائية التي تفرضها المدرسة على الطلاب والمعلمين، مثل التباعد الاجتماعي وعدم الاكتظاظ والحفاظ على النظافة الشخصية.

في حين إذا كان الطفل غير متحمّس للعودة إلى الدراسة، يمكن للوالدين تشجيعه وتحفيزه لتحضيره نفسياً وجسدياً لهذه العودة بطرق عدة، هذه أبرزها:

-ضبط الساعة البيولوجية: خلال فترة البقاء في المنزل وخاصة في فصل الصيف، يمضي الطفل الكثير من وقته في اللعب ويسهر لوقت متأخر ولا يلتزم بأوقات النوم والنهوض، ولكن من الضروري أن تقوم الأم بتنظيم هذه التواقيت حتى يستطيع الطفل أن يتأقلم مع جو الدراسة من جديد وأن يحصل على كمية كافية من النوم والطاقة والتركيز.

-تحضير حاجيات المدرسة: من المفيد أيضاً أن يشارك الطفل في تحضير الحاجيات الخاصة به التي سيستعملها في المدرسة، مثل شراء أدوات الكتابة والرسم، الحقيبة وغيرها من المستلزمات الدراسية.

-التحضير النفسي: من الضروري أيضاً أن يجد الأهل الطريقة الأفضل لتشجيع الأطفال على العودة إلى المدرسة، وذلك عن طريق تذكيرهم بالأمور الجميلة التي أحبّوها في السنة الماضية، وتذكيرهم أنهم سيقضون أوقاتاً رائعة مع أصدقائهم في الدراسة وأنهم سيتعلمون الكثير من الأمور المفيدة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.