المخرجة رشا شربتجي تثير الجدل بحديثها عن “المثلية الجنسية”

رصد|| أثر برس أثارت المخرجة السورية رشا شربتجي الجدل في آخر تصريح لها عن المثلية الجنسية، مؤكدة أنه لا يوجد لديها أي مشكلة في طرح ما يخص هذه الفئة في الأعمال الفنية التي تقدمها.

وأكدت رشا شربتجي خلال لقاء مع رابعة الزيات عبر قناة “لنا” بأنها ترفض وصف المثلي الجنس بـ”الشاذ”، مضيفة بأن “الاختلاف شيء عادي بالنسبة لها، وهؤلاء الأشخاص بحاجة لتقبلهم في المجتمع، ولو عرض عليها عمل حول المثلية الجنسية فستتناوله من وجهة نظر نفسية وطبية وإنسانية”.

وخلال اللقاء وصفت المخرجة رشا كلاً من الممثلات السوريات سلافة معمار وكاريس بشار وأمل عرفة “بالحصان الرابح” في الدراما السورية، مؤكدة أن سلافة هي من أكثر الفنانات اللاتي تستطيع المرهنة عليهن، فهي نجمة حقيقية بفنها وطباعها واصفة إياها “بالذكية والمجتهدة”.

وعند سؤالها عن كونها قد تخطت المخرج بسام الملا في إخراج أعمال البيئة الشامية أم لا، أكدت شربتجي أنها لا تستطيع مقارنة نفسها فيه ضمن هذا النوع من الأعمال، واصفةً إياه “بشيخ كار الأعمال الشامية”.

كما تطرقت شربتجي إلى حياتها الخاصة، حيث بينت أنها تحملت مسؤولية كبيرة في عمر صغير وذلك بسبب انفصال والديها في طفولتها، فأصبحت مضطرة لتحمل مسؤولية أخيها الصغير، وذهبت مع أمها إلى مصر عندما كانت بعمر الـ 4 سنوات وعادت إلى سوريا في عمر الـ 22 سنة.

وعن موضوع الأمومة، كشفت المخرجة السورية أنها حاولت أكثر من مرة أن تحمل لكن دون فائدة، لكنها ترى أن الله له حكمته، وهي راضية بكل ما قسمه لها.

أما عن موضوع التبني فهي لا ترفضه ولكنها تخاف أن تظلم الطفل معها، فطبيعة عملها وحياتها بالتأكيد ستؤثر على تواجدها معه ودرجة اهتمامها به.

الجدير بالذكر أن آخر أعمال المخرجة رشا شربتجي كان مسلسل “حارة القبة 1” والذي حقق نجاحاً كبيراً في الموسم الرمضاني الفائت، وتستمر الآن عملية تصوير الجزء الثاني والثالث من العمل، وشارك في بطولته عباس النوري وسلافة معمار وخالد القيش، ومن تأليف أسامة كوكش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.