هل القهوة تضر الجهاز الهضمي حقاً؟.. الخبراء يجيبون

أفاد الخبراء بأن القهوة تعد أحد أكثر المشروبات شعبية واستهلاكاً حول العالم بجميع أنواعها وألوانها، وتمت دراسة تأثير القهوة منذ أكثر من قرن لتوضيح فوائدها الصحية، والمخاطر التي يمكن أن تسببها.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الخبراء أوضحوا أن القهوة تتميز بانخفاض سعراتها الحرارية، فالكوب الواحد من القهوة دون إضافة السكر والكريمة إليه يحتوي على سعرتين حراريتين فقط، لذا فإنها طريقة جيدة لتعزيز الصحة دون الشعور بالذنب.

ولفتت الصحيفة إلى أن فوائد وأضرار القهوة أصبحت معروفة للعموم، فلطالما حذرت الدراسات من أضرار القهوة على المعدة والأمعاء والقولون وتحديداً خطرها على مرضى القولون العصبي عند استهلاكها بكميات كبيرة، ولكن الأطباء في كلية “بايلور” للطب كان لهم رأي آخر حول ذلك.

وذكرت الصحيفة، أن المتخصصون في كلية “بايلور” للطب أجروا دراسة شملت 34 شخص، أخذوا فيها 97 خزعة من الغشاء المخاطي للقولون من شرائح مختلفة، ثم قارنوا بين انتشار البكتيريا المختلفة في الأمعاء لدى المشاركين المستهلكين للقهوة بشكل مستمر “أكثر من 82.9 ملليغرام كافيين” والمشاركين المستهلكين للقهوة بأقل من تلك الكمية.

وتوصل الخبراء إلى أن البكتيريا المضادة للالتهابات في جدران أمعاء المجموعة الأولى “المستهلكة للقهوة بشكل دوري”، منتشرة بكمية أكبر بكثير من المجموعة الثانية الأقل استهلاكا للقهوة.

يذكر أن موضوع تأثير القهوة على المعدة والأمعاء موضوع سجال بين الأطباء، ولكن ذلك لا يتضارب أبداً مع فوائدها العظيمة، وذلك لاحتوائها على مجموعة من المركبات والعناصر الغذائية المهمة التي تكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحية والنفسية خلال حياتنا اليومية، حسب ما ذكره الخبراء.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.