الفنانة السورية سمر عبد العزيز: أصبت بالسـ.ـرطان بسبب طلاقي بعد 12 يوماً من الزفاف

رصد|| أثر برس  كشفت الفنانة السورية سمر عبد العزيز لأول مرة عن تفاصيل إصابتها بمرض السرطان مؤخراً وأسباب الإصابة.

وأعلنت سمر عبد العزيز في لقاء مع منصة “تريند” ببرنامج “إنسان” أنها مصابة بسرطان الثدي منذ شهر حزيران الماضي.

وأوضحت الفنانة أنها تلقت الصدمة الكبرى في حياتها، بعد تأكيد إصابتها بسرطان الثدي، وسط دهشة وعدم رغبة في تصديق ما يحدث، لعدم توقعها حدوث ذلك وثقتها الكبيرة بنفسها.

وأضافت أن إصابتها بالسرطان جاءت مباشرةً بعد خروجها من صدمة عاطفية قوية، وأن الحزن هو المسبب الرئيسي لمرضها، خصوصاً وأن تاريخ أسرتها لا يوجد فيه هذا المرض.

حيث كشفت أنها تزوجت بعد قصة حب قوية دامت ثلاث سنوات ونصف، لكن زوجها طلقها بعد 12 يوماً من الزفاف بحجة أنه مجبور على تركها، خصوصاً أنها كانت الزوجة الثانية في حياته، ما أدى إلى تعرضها لانهيار عصبي واعتمادها المسكنات والمهدئات لمحاولة فهم الواقعة.

وأكدت سمر أن زوجته الأولى كانت تعرف بوجودها، وأنها لم ترد إيذاء أي أحد، وإنما كانت تريد فقط أن تنضم لأسرته، لافتةً إلى أن الحب قدر ولكن الحفاظ عليه هو قرار يتخذه الرجل، متسائلة عن الرجولة في تصرفه معها لأنها كانت تعتبره سنداً لها.

وبينت أن تاريخ إصابتها بالسرطان تزامن مع وقت انفصالها، إذ إن الطبيب حين رأى صور الأشعة أخبرها أنها مصابةٌ بالمرض منذ عام ونصف، أي منذ طلاقها.

وحول رحلة العلاج، أوضحت عبد العزيز أنها عانت من الألم الشديد بسبب استئصال ثديها و24 عقدة لمفاوية تحت الإبط، إضافةً إلى أنها اضطرت لأخذ 4 جرعات كيماوي، وصفتها بأنها تجعل الشخص لا يعرف ليله من نهاره، وأنه ألم لا يمكن وصفه، لافتةً إلى أنه ما زال لديها 10 جرعات أخرى.

وسمر مغنية وممثلة سورية من مواليد مدينة حلب، لها العديد من الأغاني “يسعد لي هالمسا”، والأعمال “هولاكو، وباب الحارة”.

 

مقالات ذات صلة