أثر برس

الثلاثاء - 16 أبريل - 2024

Search

“الغنمة” مسرحية بلغارية برؤيا سورية كوميدية

by Athr Press G

خاص|| أثر برس “في بلغاريا التي تعاني من  البيروقراطية وسيطرة المؤسسات الحكومية على المراجعين” تقوم فكرة العرض المسرحي “الغنمة” الذي تمت معالجته من النص المسرحي البلغاري “في سترة المخملين” وفق الواقع السوري الحالي حيث أسقطت محاور عديدة من الواقع.

حيث ناقشت المسرحية قضية تعصب موظفي إحدى المؤسسات وتعاملهم مع المراجعين، كما عرضت شخصية المعلق في أحد المصاعد منذ أشهر عدة لتبين مدى التقاعس في الأداء من خلال حواراته مع زوجته التي تناقش قضايا الواقع الذي يعاني منه المجتمع البلغاري (حيث تم إسقاط قضايا المجتمع السوري الذي يعاني منه الأهالي).

وفي لقاء خاص مع “أثر” أوضح مخرج العمل زين طيار أن مسرحية “سترة من المخملين” عرضت بمرحلة كانت تعاني بلغاريا من البيروقراطية وسيطرة المؤسسات الحكومية على المواطنين والفساد وبالتالي بلغاريا تخلصت من هذه العوائق، أما نحن لم نتخلص منها، وهذه أشكال يومية يعاني منها السوري، فالمسرحية نعيشها في الواقع ونحن ننقل حياة إنسانية وقريبة من الناس وبطريقة ساخرة والجمهور يرى نفسه، فهو لم يكن أمام مسرح بل كان أمام مرآة تعكس واقعه بطريقة فنية درامية مبالغ بها قليلاً على مستوى الشكل.

“الواقع أبلغ من الفن فنحن محتاجون إلى فن بليغ لإدراك الواقع” بحسب ما أشار إليه طيار، وتابع: العرض حاول أن يدمج مدرستين مسرحيتين للمفارقة بين الأشخاص القادمين من الواقع كالدكتور الجامعي إيفان والمعلق وزوجته وبين الموظفين غريبي الأطوار على مستوى الشكل فهم جنس آخر لا نعرف هل هم في حالة تخنيث أم في حالة خلط بين الذكورة والأنوثة وهذا إسقاط على أننا أمام جنس غريب غير معتاد.

وأضاف: أي موظف حكومي تعرفه بالحياة اليومية شخص، وبمكتبه يكون شخص آخر تماماً مختلف شكلاً ومضموناً، فبهذه المبالغة حاولنا تصوير هؤلاء الأشخاص، والإقبال الجماهيري كبير جداً وكان سعيداً ويضحك على آلامه وواقعه وكان العرض قريباً من الجمهور من حيث الإسقاطات التي تم العمل عليها.

وفي مداخلة خاصة لـ “أثر” أوضحت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين، الفنانة تماضر غانم أنه عند العمل بالمسرح يكون حضورها كممثلة قولاً وفعلاً، وفي هذه المسرحية لديها أفعال كثيرة، قائلةً: “كان هناك تحدي أن أستطيع سرقة الجمهور لملكي، وهل سيلاحظون هذه الأفعال؟، والأفعال كانت أكثر من الجمل، وشخصيتي هي عاملة تنظيف في إحدى المؤسسات الحكومية البلغارية التي تتحاور مع جميع الموظفين والمراجعين، والحضور أحب هذه الشخصية والردود كانت جداً جميلة”.

بدورها، قالت الفنانة سوزان سكاف عن شخصيتها في المسرحية لـ “أثر”: “سعيدة جداً بعودتي للعمل المسرحي وكنت متشوقة جداً له، وشخصيتي هي شخصية بسيطة ولا تشبهني مما دفعني للقيام بدورها”، مشيرة إلى أن العمل المسرحي مهم جداً للفنان كونه يعمل إعادة تنشيط لأدوات الفنان ولإحساسه والأهم تماسه المباشر مع الجمهور.

وفي لقاء خاص لـ “أثر” مع الفنان عامر العلي الذي كان من أبرز الحضور، كشف عن رأيه بالمسرحية حيث رأى أن النص حسن الاختيار، لأنه قام على لعبة جيدة والفنانين أدوا أدواراً مختلفة بأسلوب ممتع، ولكن كانت المسرحية طويلة بعض الشيء والنص الأساسي أطول من هذا العرض، وكانت بحاجة لمعالجة بطريقة مختلفة ولكن بالنهاية هذه رؤية مخرج ولكن الشكل النهائي للمسرحية موفق وجهد الفنانين وعملهم ممتع وهذا هدف المسرح الأساسي.

يذكر أن مسرحية الغنمة اختتمت يوم الثلاثاء عرضها المسرحي على خشبة مسرح الحمراء، بعد 15 يوماً من العرض اليومي، ولاقت إقبالاً جماهيرياً وفنياً كبيراً، وهي من معالجة وإخراج زين طيار وضمت مجموعة من الفنانين كحسام الشاه وسوزان سكاف وتماضر غانم وخالد النجار وأيهم عيشة وأحمد حجازي ورولا طهماز وخالد مولوي و نجاة محمد وأنطوان ميخائيل.

أمير حقوق

اقرأ أيضاً