العلماء: السفر مهم جداً للطفل ويؤثر على نموّه وأدائه الدراسي

أكد العلماء من خلال دراسة حديثة أجروها، أن السفر برفقة الأطفال يؤثر بشكل إيجابي في نمو الطفل الشخصيّ، كما أنه من الممكن أن يُحسن أدائه الأكاديمي والمهني على الأمد الطويل.

وأوضح العلماء أن السفر واستكشاف حضارات أو ثقافات جديدة ومختلفة يُحفّز الطفل على أن يكون متسامحاً ومحترماً لذاته وللآخرين من حوله، كما ويُقوّي رغبته في الدرس والتعلّم وتجربة أشياء جديدة.

أيضاً، يلعب السفر دوراً مهماً في تعزيز استقلالية الطفل وثقته بنفسه وقدرته على التأقلم، وجعله أقدر على التعبير عن مشاعره والتعاطي مع الآخرين من حوله والتواصل معهم، الأمر الذي يُمكن أن يُميّزه عن أقرانه في الصف والملعب ويجعله محط أنظار المعاهد والجامعات في مراحل لاحقة من حياته.

وختم العلماء دراستهم قائلين: “السفر لا يعني بالضرورة ركوب الطائرة واستكشاف حضارات بعيدة وغريبة في كلّ مرة، بل يعني أحياناً وبكل بساطة القيام برحلات محليّة ضمن البلد نفسه.. فالاختلافات البسيطة بين منطقة وأخرى ومدينة وأخرى لا تخلو من التأثير والأهمية ويُمكنها أن تُحفّز نمو الطفل ومهاراته التعلميّة والحياتية على السواء”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.