العصا الخشبية هدية للعروس لمواجهة عنف الزوج

قدم غوبال بهرغافا، الوزير في ولاية ماديا براديش الهندية، مئات من العصي الخشبية هدايا لعرائس حديثات الزواج، وحثهن على استخدامها كسلاح في حال كان أزواجهن مدمني كحول أو مسيئين لهن.

فقد أعطى بهرغافا العصي، التي تستخدم لإزالة الأوساخ من الملابس في المغاسل التقليدية، لما يقرب من 700 عروس في حفل زفاف جماعي نظمتها حكومة الولاية السبت الماضي.

وأرفقت بالعصي، التي يبلغ طول الواحدة منها قدمين تقريباً، رسالة تقول: “هذه لضرب المخمورين، والشرطة لن تتدخل”.

وقال بهرغافا أنه يريد لفت الانتباه إلى محنة النساء الريفيات اللاتي يواجهن العنف المنزلي من أزواج مدمنين على الكحوليات.

وأضاف قائلاً: “النساء يتحدثن أنه كلما أصبح أزواجهن في حالة سكر يتحولون إلى العنف وتضيع مدخراتهم على الكحوليات”، متابعاً “لا توجد نية لتحريض النساء على العنف ولكن العصي لمنع العنف”.

وقد أمر الوزير الهندي بتوزيع نحو 10 آلاف عصا خشبية أخرى على السيدات المتزوجات حديثاً، وحثهن على استخدامها كسلاح ضد أزواجهن.

ويشن العديد من الولايات الهندية حملة لمكافحة الخمور في السنوات الأخيرة إما بحظرها أو تقييد بيعها وذلك في محاولة للحد من العنف الناجم عن تعاطي الكحوليات.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق