الظفر الناشب.. أسبابه وعلاجه ونصائح للوقاية

الظفر الناشب مشكلة مرضية جلدية تتميز بالشيوع والألم وسوء المظهر، وهي عبارة عن انغراس الصفيحة الظفرية في الطية الجلدية الظفرية الجانبية مسببة التهاب متكرر في الحافة الجلدية المصابة عند كل تعرض لرض، تشيع الإصابة بإبهام القدم ويزداد الوضع سوءاً بارتداء الأحذية الضيقة التي تتسبب برض الظفر.

من أهم أسبابه:

قص الظفر بطريقة خاطئة: ألا وهي تقليم زوايا الظفر الحرة الجانبية، حيث يجب أن يكون قص الظفر بشكل مستقيم تماماً بدون تقليم الزاويتين، بالإضافة لارتداء الأحذية الضيقة غير المرنة خاصة من الأمام.

تكرار الالتهاب سيتسبب بآلام ونز قيحي أحياناً وتسمك بالصفيحة الظفرية ونمو نسيج جلدي هش على حافة الطية الظفرية ينزف بسهولة عند أقل رض بالإضافة للتشوه الجمالي.

علاج الظفر الناشب :

1- الوقاية من رض الظفر وتجنب لبس الأحذية الضيقة من الأمام.

2- علاج التهابي بصاد جهازي وكريم صاد موضعي ومغاطس بوفيدون في كل مرة يتكرر فيها الالتهاب ثم التوجه مباشرة للإصلاح الجراحي.

3- في نهاية المطاف فإن الحل الأفضل والأمثل هو الحل الجراحي بإجراء تخدير للإصبع واستئصال الجزء المنغرس من الصفيحة الظفرية وتخريب الجذر الخاص بهذا الجزء فقط لمنع نموه مجدداً وإصلاح تشوه الطية الجلدية الجانبية مع إجراء الخياطة الملائمة، يتطلب هذا الإجراء نقاهة لا تقل عن أسبوع ومتابعة خاصة من قبل الطبيب المعالج.

د. غفران صندوق – أخصائية أمراض جلدية

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.