الصحة العالمية توافق على عقارين جديدين لعلاج مصابي كور.ونا

وافقت منظمة الصحة العالمية على عقارين جديدين لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، أحدهما لمواجهة الأعراض الحادة للمرض، والآخر للأشخاص الذين يواجهون خطر دخول المستشفى، ويعتبران إضافة إلى جانب اللقاحات المعتمدة.

ونقلت المجلة الطبية البريطانية “BMJ”، اليوم الجمعة، توصية من خبراء المنظمة، الذين أوضحوا أن عقار التهاب المفاصل “الباريسيتينيب”، المستخدم مع الـ”كورتيكوستيرويدات”، لعلاج مرضى “كورونا” المصابين بأعراض حادة، أدى إلى تحسين نسبة البقاء على قيد الحياة، وتقليل الحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي.

وأوصى الخبراء بالعلاج بالأجسام المضادة الصناعية “سوتروفيماب”، لمرضى “كورونا” المعرضين لخطر دخول المستشفى، مثل المسنين والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، أو أمراض مزمنة مثل مرض السكري، وأشارت منظمة الصحة إلى أن فعاليته ضد متحورات جديدة مثل متحور “أوميكرون”، “لا تزال غير مؤكدة”.

وحتى الآن حصلت ثلاثة عقارات أخرى لمرضى “كورونا” على موافقة منظمة الصحة، ويتم تحديث توصيات المنظمة المتعلقة بعلاجات الفيروس بانتظام بناءً على البيانات الجديدة من التجارب السريرية.

ونبّه مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، أمس الخميس، مجدداً من خطورة متحور أوميكرون الذي ينتشر بوتيرة لم يشهدها العالم منذ بدء وباء فيروس كورونا، مؤكداً أنه “يبقى فيروساً خطراً”.

وسُبق أن أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن إنهاء جائحة فيروس كورونا “يتطلب تطعيم 70% من سكان العالم” مجدداً الدعوة لوضع حد لقومية اللقاحات.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.