الصحة العالمية تحذر من سلالة “كوفيد-19” أشدّ خطورة

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من احتمال ظهور سلالة جديدة من الفيروس التاجي المستجد، أكثر خطورة من سلالة “دلتا”.

ولفت المدير العام للمنظمة في كلمة ألقاها في الدورة 138 للجنة الأولمبية الدولية، إلى أن ظهور سلالة جديدة، يمكن أن يؤدي إلى انتشار العدوى في جميع أنحاء العالم.

وأضاف “مع زيادة انتشار الفيروس التاجي المستجد، ستظهر متغيرات جديدة، يحتمل أن تكون أكثر خطورة من متغير “دلتا”، المسبب لأضرار جمّة. وكلما ازدادت الخيارات، سيظهر بينها خيار يمكنه تجاوز اللقاحات، ليعيدنا إلى نقطة البداية”.

وتابع “هناك حالياً (أزمة غير مسبوقة)، بحاجة إلى اتخاذ (إجراءات غير مسبوقة).

كما أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية في كلمته، أن الهدف الرئيسي للمنظمة هو مكافحة “كوفيد-19″، بتطعيم 70% من سكان كل دولة من دول العالم بحلول أيلول عام 2022، مشيراً إلى أنه يمكن السيطرة على الجائحة بتوفير 11 مليار جرعة من الأدوية الوقائية.

وسبق أن أعلنت لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية عن خطر ظهور سلالات جديدة من الفيروس التاجي المستجد، تكون أكثر خطورة من المنتشرة حالياً، وأدرجت 4سلالات من SARS-CoV-2 في قائمة السلالات “المثيرة للقلق”: “ألفا” البريطانية، “بيتا” الجنوب إفريقية، “غاما” البرازيلية، و”دلتا” الهندية. والأخيرة وفقاً لتقديرات الخبراء تنتشر بسرعة كبيرة مقارنة بانتشار سلالة ووهان الصينية، مشيرة إلى أن تحور الفيروس مستمر، وقد ظهرت سلالة “دلتا بلس” مؤخراً.

أما فيما يتعلق بسورريا قال عضو الفريق الاستشاري لمكافحة فايروس كورونا د.نبوغ العوا إنه منذ فترة قريبة وبعد فترة هدوء عادت الإصابات في العيادات بأعراض الكورونا الجديدة “دلتا” ولكن لا تزال بأعداد أقل من التي كانت في شهري شباط و آذار.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.